جدل واسع بعد اتهام لاعب المغرب التطواني بـ”بَيع” مباراة أكادير، وفريق غزالة سوس مستاء من تصريحات مدرب الفتح

خرج عبد الواحد الشخصي، لاعب فريق المغرب التطواني، عن صمته، بخصوص الفيديو الذي تم الترويج له على نطاق واسع، بعد المباراة التي جمعت فريقه بفريق حسنية أكادير، برسم الجولة الأخيرة من منافسات الدوري الاحترافي المغربي، حيث ظهر اللاعب في أحد المقاطع وهو يتحدث مع الجماهير التي تابعت المباراة من المدرجات، فيما نقلت مجموعة من الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي مضمون الفيديو، مؤكّدة على أن الشخصي اعترف بـ”بيع” المباراة بـ200 مليون، وهو ما نفاه اللاعب جملة وتفصيلا.

وعاد عبد الواحد الشخصي في تصريح صحفي، ليسرد تفاصيل الفيديو ويوضح حقيقته بعد فبركته، حيث أكد أنه بعد نهاية الشوط الأول أقدم أحد المشجعين على مناداته باسمه ثم رماه بمبلغ 40 درهما، ليتوجه بعدها اللاعب عند المشجع المذكور لمعرفة سبب إقدامه على هذه الحركة، مردفا: “سألته عن السبب ورده كان هو اتّهامنا ببيع المباراة.. فوضحت له أن جميع اللاعبين ضحوا من أجل إنقاذ الفريق من السقوط، كما أنني لعبت 6 أشهر دون الحصول على مستحقاتي”.

في نفس السياق، عبر فريق حسنية أكادير عن استيائه من تصريحات وليد الركراكي، مدرب فريق الفتح الرياضي، الذي شكك في نزاهة البطولة الوطنية.
ومن المرتقب أن يراسل نادي حسنية أكادير، الذي فاز على المغرب التطواني، في الجولة الأخيرة من منافسات البطولة الوطنية، الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بخصوص تصريح الركراكي لقناة “الرياضية”.

وكان الركراكي شكك في نتائج فريق المغرب التطواني بعد ضمان بقائه بقسم الأضواء.

يشار إلى أن إدارة الماط، راسلت الجامعة، وراسلت فريق الفتح للاستفسار حول الهدف من هذه التصريحات.

تعليقات
Loading...