تيزنيت: طبيب يحتجز مريضا وزوجته، و يستدعي الشرطة لإيقافهم.

أكادير24

تفاجأت عائلة تتكون من زوج وزوجته بعد دخولهم الى مستشفى الحسن الاول بتيزينت ، من أجل تلقي العلاج من مضاعفات الأعصاب والضغط ، بتواجدهم في ديمومة المنطقة الامنية بتزنيت.

تفاصيل القضية بدأت بعد زوال يوم الثلاثاء 20 غشت ، حين هرعت زوجة المريض المسن وهي من الجالية المغربية، حيث كان يشتغل بالديار الاوربية ، إلى المركز الاستشفائي الحسن الاول بتيزنيت لتقديم العلاج له من مضاعفات الأعصاب والضغط أصيب بها.

هذا، وحسب البيان الاستنكاري لهيئات المجتمع المدني بجهة سوس ماسة توصل موقع “أكادير 24” بنسخة منه ، فقد تعرض الزوجان للابتزاز من طرف ممرض، ما دفع الزوجة الى الاحتجاج على ذلك السلوك المنافي للأخلاق حسب البيان ، الشيء الذي جعل الممرض المعني يستدعي الطبيب المداوم .

واضاف البيان نفسه ، بأن الطبيب احتجز المريض وزوجته من طرف حراس الأمن كما قام باستدعاء الشرطة .

وبناء عليه، حلت عناصر الضابطة القضائية بعين المكان واقتادت الزوجان الى مخفرها رغم الحالة الصحية السيئة للزوجة وبقيا هناك من الخامسة مساء الى العاشرة ليلا من نفس اليوم حسب البيان ذاته .

واوضح البيان ذاته، أنه تم انجاز محضر في الموضوع على اساس أن يتم التقديم أمام النيابة العامة بتيزينت صبيحة يوم الخميس 22 غشت 2019 ليتقرر متابعة الزوجة قضائيا .

 

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: