توقع تشديد الإجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا بعد الارتفاع المهول للإصابات والوفيات

أكادير24 | Agadir24

يرتقب أن تقوم السلطات المختصة بعموم تراب المملكة بسن إجراءات مشددة لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد الارتفاع المهول لحالات الإصابات والوفيات الناجمة عن الفيروس.

في هذا الصدد، أكد مسؤول حكومي رفيع المستوى، أن استمرار ارتفاع الوفيات والمصابين بالفيروس سيجبر السلطات على اتخاذ المزيد من الإجراءات الوقائية.

وأشار ذات المصدر إلى أن المملكة تسير لا محالة في طريق منع عدد من الأنشطة بشكل تدريجي بعد مرور عيد الأضحى.

وشدد المتحدث الذي رفض الكشف عن هويته للعموم، على أن جميع المؤشرات تشير إلى أن الجهات المعنية، تدرس الخطوات المقبلة بعد البلاغ الحكومي الأخير حول التدابير الاحترازية الجديدة، التي سينطلق العمل بها يوم الجمعة المقبل.

وفي سياق متصل، أرجع المسؤول الحكومي سبب ارتفاع أعداد المصابين والوفيات بالفيروس إلى تراخي بعض المواطنين وعدم التزامهم بالتدابير الوقائية بعد إجراءات التخفيف التي سنتها الحكومة.

وكانت الحكومة المغربية قد أصدرت أول أمس الإثنين 19 يوليوز الجاري بلاغا بخصوص بعض الإجراءات الاحترازية التي سيتم اتخاذها خلال الفترة المقبلة للحد من انتشار فيروس كورونا، والتي ستدخل حيز التنفيذ ابتداء من يوم الجمعة 23 يوليوز 2021 على الساعة الحادية عشر ليلا.

هذا، ونصت الإجراءات المتخذة تبعا لتوصيات اللجنة العلمية والتقنية على حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني من الساعة الحادية عشر ليلا إلى الساعة الرابعة والنصف صباحا، إلا بالنسبة للأشخاص العاملين بالقطاعات والأنشطة الحيوية والأساسية والأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة.

وإلى جانب ذلك، سيتم تقييد التنقل بين العمالات والأقاليم بضرورة الإدلاء بجواز التلقيح، أو برخصة إدارية للتنقل مسلمة من السلطات الترابية المختصة، مع منع إقامة جميع الحفلات والأعراس، ومنع إقامة مراسيم التأبين، وعدم تجاوز 10 أشخاص كحد أقصى في مراسيم الدفن.

ووفقا للبلاغ الحكومي، فإنه سيتم أيضا التقيد ب 50 في المائة كحد أقصى من الطاقة الاستيعابية للمقاهي والمطاعم، وعدم تجاوز 50 في المائة من الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي، وعدم تجاوز المسابح العمومية ل 50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية.

وعلاوة على ذلك، نص البلاغ نفسه على عدم تجاوز التجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة لأكثر من 50 شخصا، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.

يذكر أن وزارة الصحة قد أعلنت يوم أمس الثلاثاء 20 يوليوز الجاري عن تسجيل 3631 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، و 1585 حالة شفاء، و 20 حالة وفاة جديدة، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأوضحت الوزارة في النشرة اليومية لنتائج الرصد الوبائي- (كوفيد-19)، أن الحصيلة الجديدة رفعت العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالمملكة إلى 416 562 حالة، ومجموع حالات الشفاء التام إلى 814 534 حالة، بنسبة تعاف تبلغ 95.1 في المائة، بينما بلغ عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس 9486 حالة وفاة، فيما استقرت نسبة الفتك في 1,7 بالمائة.

تعليقات
Loading...