تنظيم الترحال و تهيئة المراعي يخلق الجدل الواسع بتيزنيت.

أكادير24

خلق تنظيم الترحال و تهيئة المراعي الجدل الواسع بتيزنيت.

وقال حسن بلقيس، رئيس فيدرالية جمعيات اربعاء الساحل، بأن المجتمع المدني في سوس ، لم يتم التشاور معه ، في إعداد أي قانون أو وضعه ، و ليست له أية علاقة ببرنامج أو مشروع أو لجنة، واعتبر أن ساكنة سوس قاطبة ترفض تفويت أراضيها لمسثتمرين في الرعي يحملون اسم ” الرحل ” الذين لا علاقة لهم بثقافة الترحال ، يتحركون بمنطق العصابات ،و يحركهم أكثر الاستيلاء على المساعدات العلفية المخصصة للكسابة الصغار ..

و أوضح بلقيس في تصريح خص به أكادير24 ، بأنه وفي جماعة ” السيحل ” سجلت خسائر فادحة بلغت قيمتها مليار سنتيم مطلع السنة الحالية 2019، مضيفا بأن الفلاحين المتضررين من اعتداءات الرحل الى اليوم بدون تعويض ، و في حالة عودتهم او زرعهم من طرف مصالح وزارة الفلاحة ، ستتخذ الأمور منحى أكثر عنفاً ، بسبب حملهم لمشاعر انتقامية لها أسبابها الموضوعية ، أولا لفداحة الخسائر المسجلة ،و ثانياً ، بسبب فقدانهم الثقة في السلطات و مصالح الفلاحة ، حيث بدأ الجميع يتحدث عن ” استعمار جديد ” ترعاه بتمويل قطري .

وكان عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات قد أكد بأنه سيعمل على تنظيم الترحال وتهيئة المراعي خلال 2019 و 2020 بثلاث جهات.

وأضاف أخنوش بأن وزارته قامت بخلق محميات رعوية على مساحة 336.700 هكتار، وغرس الشجيرات العلفية على مساحة 14.550 هكتار، وإنشاء وتجهيز 182 نقطة ماء، بالإضافة لمواصلة تنزيل القانون رقم 13- 113 من خلال عقد 14 اجتماعا جهويا.

و أوضح الوزير أن هذه التدابير تهم تنمية المراعي وتنظيم ظاهرة الترحال ، بجهات سوس ماسة ،كلميم واد نون والعيون الساقية الحمراء.

كما أشار المتحدث إلى أنه من المرتقب أن يواكب هذه الإجراءات في العام 2020 خلق محميات رعوية على مساحة 24 ألف هكتار، وغرس الشجيرات العلفية على مساحة ألف هكتار وتهيئة المسالك الرعوية على طول 25 كلم، وإنشاء وتجهيز 40 نقطة ماء خاصة بتوريد الماشية.

هذا و جاء ذلك خلال استعراضه حصيلة منجزات وزارة الفلاحة للعام 2019، أثناء تقديم مشروع الميزانية المخصصة لها ضمن قانون المالية 2020، وذلك أمام لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب، أول أمس الخميس31 أكتوبر 2019.

تعليقات
Loading...