تفاصيل جديدة بخصوص الحالتين المصابتين بالمتحور الهندي في المغرب.

 

أفاد سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، أن عدد المخالطين لحالتي الإصابة بالمتحور الهندي اللتين جرى رصدهما في مدينة الدار البيضاء يقارب 17 شخصا.

وأكد عفيف أنه جرى فحص جميع المخالطين، وهو الأمر الذي تأكد على إثره عدم إصابتهم بفيروس كورونا، كما أن الوضع الصحي للشخصين المصابين مستقر ولا يدعو للقلق.

وأوضح المتحدث نفسه بأن واحد من المصابين بالمتحور الهندي في المغرب كان في الهند في الآونة الأخيرة، وقد ولج المغرب قبل قرار تعليق المغرب رحلاته من وإلى الهند، في حين أن المصاب الثاني واحد من مخالطي الحالة الأولى، وهو من جنسية أجنبية، مقيم في المغرب.

هذا، وكانت وزارة الصحة، قد أعلنت يوم أمس الاثين 3 ماي الجاري تسجيل حالات إصابة بالسلالة الهندية لفيروس كورونا المستجد في المغرب، مضيفة أن الأمر يتعلق بشخصين اثنين حاملين لهذا المتحور الذي ترجح الأوساط العلمية كونه أكثر وأسرع انتشارا مقارنة بباقي المتحورات.

يذكر أن المكتب الوطني للمطارات كان قد أعلن تعليق الرحلات الجوية من وإلى الهند، منذ يوم السبت 24 أبريل 2021، وحتى أجل آخر، وذلك تفاديا لانتشار المتحور الهندي الجديد لفيروس كورونا داخل المملكة.

ويشار أيضا إلى أن الهند تعيش وضعا صحيا يوصف بالمتدهور جراء انتشار المتحور الهندي الذي أغرق مستشفياتها وكذا محارق الجثث الهندية، التي اكتظت بفعل ارتفاع عدد الوفيات الناجمة عن الإصابة بهذا المتحور.

تعليقات
Loading...