تفاصيل إجتماع المجلس الحكومي المنعقد اليوم الخميس.

أكادير24 | Agadir24

عقد مجلس الحكومة اجتماعه الأسبوعي، يومه الخميس 14 جمادى الثانية 1442، الموافق لـ 28 يناير 2021، تحت رئاسة السيد رئيس الحكومة، عبر تقنية المناظرة المرئية، تضمنت أشغاله عرضا حول البرنامج الوطني لتعبئة الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج، قدمته السيدة الوزيرة المنتدبة لدى السيد وزير الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، بالإضافة لتدارس والمصادقة على مشروع مرسوم رقم 2.20.939 يقضي بتغيير وتتميم المرسوم رقم 2.08.404 الصادر في 5 دجنبر 2008 والمتعلق بتركيبة وكيفية عمل اللجنة الوطنية للعلامات المميزة للمنشأ والجودة، قدمه السيد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، فيما تم تأجيل تدارس مشروع مرسوم رقم 2.20.706 يتعلق بتغيير المرسوم الملكي رقم 747.67 الصادر في 27 فبراير 1968 بشأن النظام الأساسي للداخليين في مستشفيات الصحة العمومية وكذا مشروع مرسوم رقم 2.20.131 يتعلق بشأن التراخيص والتصاريح بالأنشطة والمنشآت ومصادر الإشعاعات المؤينة المرتبطة بها المنتمية للفئة الثانية إلى مجلس حكومي مقبل.

 أولا: كلمة السيد رئيس الحكومة

استهل رئيس الحكومة، السيد سعد الدين العثماني، كلمته الافتتاحية لأشغال مجلس الحكومة بحمد الله تعالى والصلاة على أشرف خلقه سيدنا محمد، مسجلا الدلالة العميقة لهذا اليوم الذي سيعطي خلاله صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، الانطلاقة الفعلية للحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كوفيد 19، وهي المحطة الهامة في مسلسل مواجهة بلادنا للجائحة، بعد أن تمكنت المملكة من الحصول على دفعات كافية من اللقاح لإطلاق الحملة الوطنية للتلقيح لفائدة جميع المواطنين والأجانب المقيمين بالمغرب الذين تزيد أعمارهم عن 17 سنة، وذلك بشكل مجاني طبقا للتعليمات السامية لجلالة الملك نصره الله.

كما سجل السيد رئيس الحكومة بارتياح أن بلادنا تتموقع بشكل جيد عالميا في مواجهة الجائحة، مؤكدا على ضرورة استمرار المواطنات والمواطنين بالالتزام بالإجراءات الاحترازية والإجراءات الصحية والوقائية، الفردية منها والجماعية، وعدم التهاون بهذا الخصوص، على الرغم من التحكم النسبي في الوباء الذي حققته بلادنا.

وأوضح السيد رئيس الحكومة في هذا الصدد أن عدد الوفيات تراجع بشكل كبير، مجددا الترحم على أرواح المواطنين الذين وافتهم المنية جراء هذه الجائحة. كما سجل تراجع هام في عدد الإصابات، وعدد الحالات الحرجة، وكذا تراجع بنسبة 10 نقاط في نسبة ملء أسرة الإنعاش المخصصة لمرضى كوفيد 19، وهو التطور الذي ستساهم في تكريسه بإذن الله عملية التلقيح.

واختتم السيد رئيس الحكومة كلمته بالدعاء بالشفاء العاجل لكل المصابين، وبمزيد من الاستقرار والازدهار لبلادنا تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله.

ثانيا: عرض حول البرنامج الوطني لتعبئة الكفاءات المغربية المقيمة بالخارج

في بداية عرضها، أشارت السيدة الوزيرة المنتدبة لدى وزير الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج أن مشروع البرنامج الوطني لتعبئة الكفاءات المغربية بالخارج يهدف إلى وضع إطار حكامة وتصور مندمج ومستدام يمكن من تحقيق الالتقائية  ومأسسة  تعبئة الكفاءات المغربية بالخارج من أجل تقوية  مساهمتها في مختلف الأوراش الوطنية ذات الأولوية التي أعطى انطلاقتها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وذلك عبر بلورة برامج متجددة بمختلف  الوزارات ومختلف المؤسسات الوطنية لتيسير انخراطها في تنفيذ المخططات  الوطنية التي توجد في طور التنفيذ  ذات الصلة بمجالات خبرات هذه الكفاءات.

ثم أكدت السيدة الوزيرة المنتدبة أن هذا البرنامج، الذي تم تقديمه وتدارسه خلال اجتماع اللجنة التقنية المنبثقة عن اللجنة الوزارية لشؤون المغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، يوم 18 دجنبر 2020، سيمكن من تعبئة 10.000 كفاءة مغربية مقيمة بالخارج في أفق 2030 بهدف استثمار أمثل للرأسمال البشري اللامادي والمادي المزدوج لهذه الفئة من المواطنين.

إلى ذلك، أضافت السيدة الوزيرة المنتدبة، أنه في إطار تنزيل هذا البرنامج، عملت الوزارة المنتدبة، بشراكة مع مجموعة من الوزارات والمؤسسات الوطنية، على بلورة برامج جديدة والشروع في تنزيلها على أرض الواقع،   وفي هذا الصدد، تم إطلاق برنامج جديد “أكاديمية الكفاءات المغربية بالخارج”  (MRE Academy) مكن من تعبئة هذه الكفاءات لفائدة مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل، من خلال اتفاقيات موقعة بين الوزارة المنتدبة والمكتب ووزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة وخمس شبكات للكفاءات المغربية بالخارج بكل من أمريكا وكندا وأوروبا.

وبنفس المنهجية التشاركية  يتم تنزيل برامج جديد بشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي ومكتب تنمية التعاون، ومعهد البحث في الطاقة الشمسية والطاقات المتجددة، والاتحاد العام لمقاولات المغرب،  في أفق بلورة برنامج خاص بكل القطاعات ذات الأولوية الوطنية لتعبئة الكفاءات المغربية بالخارج واستثمار خبراتها وتجاربها، وخاصة في فترة ما بعد جائحة كورونا، وكذا في إطار مسلسل تنفيذ مضامين النموذج التنموي الوطني الجديد وذلك بشراكة مع الوزارات والمؤسسات الوطنية المعنية.

ثالثا: دراسة والمصادقة على مشروع مرسوم رقم 2.20.939 يقضي بتغيير وتتميم المرسوم رقم 2.08.404 الصادر في 5 دجنبر 2008 والمتعلق بتركيبة وكيفية عمل اللجنة الوطنية للعلامات المميزة للمنشأ والجودة للمواد الغذائية والمنتوجات الفلاحية والبحرية، الذي قدمه السيد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والذي يندرج في إطار تتميم التغييرات وإلحاق تعديلات على النصوص التطبيقية للقانون 25.06.

أما بخصوص مشروع مرسوم رقم 2.20.706 يقضي بتغيير المرسوم الملكي رقم 747.67 الصادر في 27 فبراير 1968 بشأن النظام الأساسي للداخليين في مستشفيات الصحة العمومية ومشروع مرسوم رقم 2.20.131 يتعلق بشأن التراخيص والتصاريح بالأنشطة والمنشآت ومصادر الإشعاعات المؤينة المرتبطة بها المنتمية للفئة الثانية، فقد تم تأجيل دراستهما إلى مجلس حكومي مقبل.  

 

 

تعليقات
Loading...