تصريح من نوع ٱخر لوزير الصحة حول تداعيات لقاح كورونا، يثير الجدل الواسع.

أكادير24 | Agadir24

تصريح من نوع ٱخر لوزير الصحة حول تداعيات لقاح كورونا، يثير الجدل الواسع.

أثار تصريح من نوع ٱخر لوزير الصحة حول تداعيات لقاح كورونا، الجدل الواسع.

فتعقيبا على عدد من حالات الوفاة التي عرفتها بعض المدن المغربية، و من بينها أكادير ، وحالات الشلل وفقدان الذاكرة، إثر تلقي جرعات من التلقيح ضد فيروس كورونا. (تعقيبا على ذلك)، قال وزير الصحة خالد آيت الطالب ردا على أسئلة الصحفيين بخصوص الحالات التي ظهرت عليها أعراض أو توفيت عقب تطعيمها بالتلقيح :”ماشي أي حاجة نلصقوها للتلقيح“، مضيفا، بأن بعض الحالات تعاني من أمراض مزمنة وبعض الحالات لديها أمراض عادية“.
و بالمقابل، ربط الوزير، حالات الأعراض الجانبية بالتلقيح، مشدداً على ضرورة التشخيص للتأكد من أن اللقاح هو السبب الرئيسي.

واعترف وزير الصحة خالد آيت الطالب، في نفس السياق، بوجود لقاحات تكبد الدم، رفض ذكر إسمها، وهو ما اعتبره أقصى ما هو موجود لدينا، مؤكداً أن الدولة تتحمل مسؤوليتها في حالة ما كانت علاقة مباشرة باللقاح، وتقابل هذه الحالات بعناية والدولة تلتزم بالتكفل الكامل بها.
جاء هذا التصريح المثير للجدل على هامش مناسبة إعطاء الإنطلاقة الرسمية لمركز التلقيح الرقمي المندمج بحي الفتح زواغة بمدينة فاس اليوم السبت.

تعليقات
Loading...