الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

تزنيت : فعاليات الجسم الصحافي و الإعلامي تلتئم في اجتماع خاص مع رئيس الجماعة. 

أكادير 24

في إطار المرحلة التشخيصية لإعداد برنامج عمل جماعة تيزنيت 2023 – 2028، و استمرارا لمجموع الورشات المنظمة في نفس الاطار ، انعقدت مساء يومه الخميس 22 شتنبر 2022 بمقر جماعة تيزنيت ورشة موضوعاتية مع فعاليات الجسم الصحافي و الاعلامي بعاصمة الفضة ، بإشراف مباشر لرئيس المجلس الجماعي لتيزنيت ، إلى جانب أطر عن جماعة تيزنيت ، بحضور ثلة من ممثلي وسائل الإعلام المحلية. 

وكان اللقاء فرصة سانحة لبسط مختلف وجهات نظر و تطلعات الجسم الصحافي و الإعلامي بالمدينة ، في إطار اقتراحي تشاوري تشخيصي لإعداد برنامج عمل الجماعة باعتباره وثيقة تخطيطية و مرجعية لبرمجة المشاريع و الأنشطة كما حددها القانون التنظيمي 113.14 الخاص بالجماعات و المرسوم رقم 2.16.301 الصادر في 23 رمضان 1437 الموافق لـ 29 يونيو 2016 .

الورشة التي تعقد لآليات الحوار و التشاور ، تجسد بعدا آخر من أبعاد انفتاح جماعة تيزنيت على الجسم الصحافي و الإعلامي ، بحكم تسجيل هاته الورشة كسابقة من نوعها يتوفق المجلس الحالي في برمجتها ضمن الورشات الموضوعاتية التشخيصية لإعداد برنامج العمل الجماعي ، و التي ستليها ورشتان موضوعيتان تهم كل من “الأمازيغية” و “الهجرة” في سابقة نوعية أيضا تحسب للمجلس الحالي.

محاور الورشة همت مقاربة شق “علاقة الصحافة و الإعلام بالجماعة الترابية ” كمؤسسة منتخبة و آليات تجسير و تطوير هاته العلاقة وفق تصورات قابلة للتنزيل من جهة ، ومن جهة أخرى هم الشق الثاني من الورشة مقاربة موضوع ” الإعلام علاقته بالمدينة” باعتبار إلمام الصحافي و الإعلامي بمجموعة من المعطيات الظاهرة و الخفية عن المشاكل و الإكراهات التي تواجه تنمية المدينة و تعيشها الساكنة ، و سبل نسج تصور يرفع من قيمة ومردودية برنامج عمل واقعي يلامس مناحي الحياة العامة للساكنة ، و مكانة المدينة و الشأن المحلي عامة لكسب رهانات التنمية المندمجة و المستدامة.

وهو ما أشاد به رئيس المجلس الجماعي في ختام أشغال الورشة التي وصفها بالورشة البناءة و المثمرة ، منوها بمستوى النقاش الجاد الذي أثير بين مجموع المتدخلين المشاركين في الورشة من صحافيين وإعلاميين وأطر للجماعة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.