تجار سوق الأحد بأكادير يهددون بالنزول إلى الشارع، والوضع قيد الانفجار

هدد عدد من تجار سوق الأحد بأكادير، بالنزول إلى الشارع، وتنفيذ وقفات احتجاجية، بسبب ما اعتبروه الفوضى والعشوائية التي يعرفها السوق، لدرجة أصبح معه الدخول إلى أكبر مركب تجاري بإفريقيا أمرا صعب المنال حسبهم.

وطالب هؤلاء التجار،  السلطة العمومية والشرطة الإدارية التابعة لمصالح البلدية إلى إعادة الأمور إلى نصابها، ولكن إذا ما تم تجاهل مطالبهم فإن تجار السوق، حسب قولهم، سيظطرون لتنفيذ وقفات احتجاجية، في قادم الأيام ، أمام ولاية أكادير لإيصال رسالة مفادها أن التجار يرفضون ما يقع بالمركب التجاري وبمحيطه من احتلال للملك العمومي وإغلاق لجميع المنافذ المؤدية إليه.

وكانت أكادير 24 أنفو، قد تطرقت في مقال سابق إلى هذه الوضعيى التي يعرفها سوق الأحد بأكادير، تحت عنوان “بعد احتلال فضاءات محيطه الخارجي، الفوضى تزحف إلى داخل سوق الأحد بأكادير، والذي يشير إلى مسؤولية الباعة المعتمدون أنفسهم داخل سوق الأحد ، عن هذه الفوضى التي يعرفها السوق ، بعد استيلائهم على الممرات العمومية التي حولوها إلى ملكية خاصة لعرض سلعهم ، وخلق أجواء من الفوضي وقانون الغاب داخل السوق . وفيما يلي رابط المقال السابق:

https://agadir24.info/313172.html

 

 

تعليقات
Loading...