تجار البازرات بأكادير يستنكرون عدم استدعائهم لاجتماع خص لتقييم تداعيات جائحة كورونا على القطاع السياحي ومهنييه.

أكادير24 | Agadir24

تجار البازرات بأكادير يستنكرون عدم استدعائهم لاجتماع خص لتقييم تداعيات جائحة كورونا على القطاع السياحي ومهنييه.

استنكر تجار البازرات بأكادير عدم استدعائهم للاجتماع الذي ترأسه والي جهة سوس ماسة بحضور المكتب الوطني المغربي للسياحة وعدد من مهنيي قطاع القطاع السياحي المتضررين من أزمة كوفيد- 19.

وفي هذا السياق، اعتبر تجار البازارات عدم دعوتهم لهذا الاجتماع بمثابة “إقصاء وتهميش” لهم، باعتبارهم جزء من المنظومة السياحية المتضررة بشدة من الجائحة، إذ أغلقوا أبواب محلاتهم التجارية منذ مارس 2020 إلى حدود كتابة هذه الأسطر.

هذا، وسبق للجمعية المهنية لتجار منتوجات الصناعة التقليدية أن راسلت والي جهة سوس ماسة ملتمسة منه التدخل لدى إدارة الضرائب وأصحاب المحلات التجارية لإعفائهم من الواجبات الكرائية والضريبية، وذلك بعد توصل العديد منهم بإنذارات لأداء واجبات السومة الكرائية أو الإفراغ، دون أن يتوصلوا بأي رد يذكر، وهو الأمر الذي اعتبره عدد منهم “ازدراء لمطالبهم وإسهاما في إفلاسهم و ضياعهم بمعية عائلاتهم التي أصبحت عرضة للتشرد”.

يذكر أن المكتب الوطني المغربي للسياحة كان قد حل في أكادير في إطار جولة قام بها إلى العديد من المدن المغربية، وذلك في سياق تقييم تداعيات جائحة كورونا على القطاع السياحي و العمل على النهوض بأوضاعه، حيث كان في استقباله بأكادير في اجتماع خاص كل من والي جهة سوس ماسة و رئيس الجهة ونائب رئيس المجلس الجماعي لأكادير وغيرهم من الشخصيات الوازنة.

تعليقات
Loading...