بيت وحكاية

أكادير24 | Agadir24

بيت وحكاية

إذا كان لكل بيت حكاية وتاريخ ، فحكاية وتاريخ هذا البيت المهجور المهمل ليست ككل الحكايات ، حكاية تاريخية فريدة، وجديرة بالتعريف، لو علمها القائمون على شأن المقاومة لجعلوا من هذا البيت المنسي متحفا أثريا يحكي عن ذاكرة المقاومة وجيش التحرير. ويفصح عما شهده من أحداث رسمت مستقبل حركة التحرير من الاستعمار الفرنسي إلى السنوات الأولى لما بعد الإستقلال ،ويتحدث عما عرفه من زيارات لأبرز الفدائيين وما قدمه وأهله من خدمات جليلة لقادة المقاومة وجيش التحرير.

كان قدر هذا البيت المقاوم أن تسكنه إحدى الأسر من الرعيل الأول لمقاومة الاستعمار الفرنسي الغاشم ،شأنه شأن العديد من بيوت المقاومة التي كانت تأوي الفدائيين و الخلايا السرية بالمدن المغربية ، لكن ما كان يميزه هو أنه شهد نقطة انطلاقة الشرارة الأولى والرصاصة الأولى للمقاومة بالدار البيضاء وكان القاعدة الخلفية للنخبة المؤسسة للعمل الفدائي بالبيضاء والرباط من طينة ابرهيم الروداني ومحمد الزرقطوني والهاشمي المتوكل حسن صفي الدين “الاعرج” والمانوزي وغيرهم ممن قدموا أرواحهم فداء للوطن، وضحوا بالغالي والنفيس من أجل جلاء المستعمر الغاشم عن أرض المغرب…

وبالنظر لأهمية هذا البيت ولموقعه الجغرافي المميز (1) وبعده عن الأنظار والخونة فقد أولته القيادة أهمية بالغة وخصصت قرصين من السم من السيانيد القاتل للمقاوم صاحب البيت (2) ولم تستثن من ذلك السيدة حرمه، لأنها كانت تعرف كل أسماء المقاومين المترددين على البيت وكانت على علم بكل تفاصيل الحركة. لقد كان هذا البيت العتيد بمثابة الحديقة الخلفية للمقاومة المغربية في أيام الخمسينيات الحالكة،وكانت الخدمات التي يقدمها رب البيت للمقاومين جليلة ، لا ينكرها إلا جاحد ؛ ففضلا عن توفير ظروف الإيواء من أكل ومشرب وملبس لأعداد المقاومين ، كان لهذا البيت التاريخي ثلاث وظائف أساسية ، أبرزها هي توفير السلاح من مسدسات ورصاص متحصل من مستودع السلاح للثكنة العسكرية للجيش الفرنسي بالمنطقة.وقد تمكن المقاومون بفضل ذلك السلاح من زعزعة أركان الكيان الاستعماري . كما اعتبر البيت مقرا سريا يأوي المناضلين، ومكانا آمنا لعقد الاجتماعات السرية لرجال المقاومة. كما كان ملاذا لأبرز الفدائيين يحميهم من عيون الخونة وبطش مخبري المستعمر .

فرحم الله شهداء المقاومة وأدخلهم فسيح جناته .

بقلم النقراوي مولاي المصطفى

(1) صورة كوكل مابس لموقع المنزل .

(2)البيت كان للمقاوم عبد الله بن محمد النقراوي من مواليد أفلاواسيف أملن / تافراوت حامل لظهير الامتياز للسلطان محمد الخامس بتاريخ 29 ربيع عام 1360 هج وحامل لبطاقة صفة مقاوم رقم 506893 بتاريخ 14 مارس 1985

قد يعجبك ايضا
Loading...