Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

بعد الإكوادور.. كرواتيا تحت مجهر “الفيفا”، وعقوبات تلوح في الأفق إثر الإساءة لحارس مرمى

أكادير24 | Agadir24

 

 

يعكف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” على التحقيق في مزاعم بشأن تعرض حارس مرمى منتخب كندا، ميلان بورجان، للإساءة من قبل جمهور كرواتيا، خلال المباراة التي جرت يوم الأحد الماضي، ضمن الجولة الثانية من دور مجموعات كأس العالم قطر 2022.

وحسب ما أوردته وسائل إعلام دولية، فقد تعرض الحارس الذي ينحدر من أصل صربي للسب والشتم، كما رفعت ضده لافتات وهتافات خلال المباراة التي انتهت بفوز كرواتيا على كندا بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

وبدوره، كشف الحارس بورجان عن تسريب رقم هاتفه ووضعه على الإنترنت بعد المباراة، مشيرا إلى أنه تلقى وابلا من المكالمات والرسائل النصية التي تتضمن عبارات السب والشتم.

وتفاعلا مع هذا الموضوع، كشف الاتحاد الدولي لكرة القدم أن لجنة الانضباط فتحت تحقيقا ضد اتحاد كرة القدم الكرواتي، على خلفية سلوك مشجعيه، خلال المباراة التي جرت ضد كندا.

وأوضح “الفيفا” أن التحقيق جرى فتحه استنادا إلى المادتين رقم 13 و16 من مدونة الانضباط، مشيرا إلى احتمالية فرض عقوبات على المنتخب الكرواتي في حال ثبتت الاتهامات الموجهة لجماهيره.

وتحدث الاتحاد عن احتمال فرض غرامات وعقوبات، من قبيل خوض مباريات بدون جمهور أو اللعب على أرض محايدة.

يذكر أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” كان قد اتخذ الأسبوع الماضي إجراءات تأديبية ضد الاتحاد الإكوادوري على خلفية الهتافات المسيئة التي صدرت عن مشجعيه خلال المباراة الافتتاحية لبطولة كأس العالم، التي انتصر فيها على قطر بهدفين نظيفين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.