بعد إعتذار الرميد وأفتاتي وآخرون.. العثماني والأزمي يتنافسان لخلافة ابن كيران على قيادة الحزب

بعد اختيار ثمانية مرشحين، لمنصب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، من قبل أعضاء المجلس الوطني القديم والجديد، اعتذر أغلب المرشحين الذين تجاوزوا عتبة 10 بالمائة من الأصوات، ليبقى في مسار التنافس على مهمة الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، كل من سعد الدين العثماني وإدريس الأزمي الإدريسي.

وطبقا للقوانين والمساطر الجاري بها العمل، والتي تتيح للمرشحين الاعتذار إن لم تكن لهم رغبة في قيادة الحزب، اعتذر كل من جامع المعتصم، المصطفى الرميد، سليمان العمراني، عزيز رباح، عبد العزيز أفتاتي، وعبد العزيز عماري.

تعليقات
Loading...