بعثة المنتخب الوطني المغربي في حالة ذعر و تأهب، بعد وقوع انفجارات وإطلاق الرصاص، بالقرب من مقر القصر الرئاسي بغينيا.

أكادير24 | Agadir24

 

تعيش بعثة المنتخب الوطني المغربي في حالة ذعر و تأهب، بعد وقوع انفجارات وإطلاق الرصاص، بالقرب من مقر القصر الرئاسي، بسبب محاولة انقلاب فاشلة بغينيا بالعاصمة الغينية “كوناكري”، حيث توجد بعثة المنتخب الوطني المغربي حاليا.

و ذكر موقع “SNRT NEWS”، أن مسؤولي السفارة المغربية بغينيا، طالبوا الصحفيين المغاربة الذين رافقوا المنتخب الوطني إلى غينيا بعدم مغادرة الفندق، والابتعاد عن النوافذ، إلى أن تستقر الأوضاع، في وقت يعيش فيه لاعبو المنتخب الوطني في حالة ذعر شديد، بعد نزول الجيش الغيني إلى الشوارع.

وكان من المقرر أن يقوم الصحفيون بتغطية الحصة التدريبية التي كان من المقرر أن يخوضها لاعبو المنتخب الوطني هذا اليوم، وكذا تغطية الندوة الصحفية التي كان سيجريها الناخب الوطني، قبل أن يتقرر إلغاء كل ذلك حتى إشعار آخر…

يذكر أن عسكريين قاموا صبيحة اليوم الأحد بإطلاق للرصاص، بالقرب من مقر القصر الرئاسي، في محاولة انقلاب عسكري باءت فاشلة.

تعليقات
Loading...