بسبب منع الهاتف عنها، طفلة تضع حدا لحياتها بشكل مأساوي

أكادير24 | Agadir24

قامت طفلة في 13 من عمرها بوضع حد لحياتها شنقا بمنزل أسرتها الكائن بحي سومية بمدينة بني ملال، وذلك على خلفية منعها من استعمال الهاتف النقال.

وذكرت مصادر محلية أن الطفلة الهالكة كانت تتابع دراستها بالأولى ثانوي إعدادي، وقد أقدمت على فعل الانتحار بعدما منعتها والدتها من اللعب بالهاتف النقال، الأمر الذي لم تتقبله وقامت بعده بشنق نفسها بواسطة حبل.

ومباشرة فور علمها بالواقعة، حلت الأجهزة الأمنية وعناصر السلطة المحلية بعين المكان، حيث قامت بمعاينة الجثة قبل نقلها إلى مستودع الأموات بالمركز الاستشفائي ببني ملال لإخصاعها لتشريح طبي بأمر من النيابة العامة المختصة.

وبالموازاة مع ذلك، فتحت العناصر الأمنية تحقيقا في الموضوع للكشف عن كافة الظروف والملابسات المحيطة بواقعة الانتحار هاته.

تعليقات
Loading...