بالفيديو: دورة المجلس الجماعي تتحول لساحة حرب، ومطالب بتدخل العامل.

شهدت الدورة العادية التي تم عقدها أمس الخميس، بجماعة سيدي يحيى، ضواحي تمارة، أحداثا مؤسفة بعد أن تحولت قاعة الدورة إلى ساحة للاقتتال بين أعضاء المجلس الجماعي.

مصادر محلية أكدت أن حراس الأمن الخاص الذين حضروا لتأمين أشغال الدورة، حاولوا إخراج أحد أعضاء المعارضة بعد مشادات كلامية مع رئيس المجلس، ما أدى إلى تفجر الأوضاع وتسبب ذلك في توقف أشغال هذه الدورة .

هذا، و طالب متدخلون من عامل الاقليم، التدخل وفتح تحقيق في هذه الواقعة التي استأثرت باهتمام الرأي العام المحلي بالمنطقة.

تعليقات
Loading...