بالفيديو: المعارضة بالكدية البيضاء تفضح الوضعية المالية الكارثية للجماعة وتطالب بفتح تحقيق في صفقات بناء الطرقات

تسائل محمد عليوة رئيس فريق مستشاري حزب العدالة التنمية المعارض بجماعة الكدية البيضاء بإقليم تارودانت، في معرض رده المصور على اخر خرجة لرئيس الجماعة صلاح متوكل، ( تساءل) عن الصفة الحزبية التي يمارس بها مهام تسيير الجماعة؟ علما انه ترشح باسم حزب التجمع الوطني للأحرار وارتحل الى حزب آخر، معتبرا ذلك تحايلا على القانون التنظيمي الذي يمنع الترحال السياسي ويجرد صاحبه من عضوية المجلس. كما يعتبر خيانة للساكنة ولصوتها..

واوضح عليوة أن من يحكم على عمل حزبه وادائه هم الساكنة، مذكرا ان المصباح حصل على ثلاث مقاعد سنة 2003 وانتقل إلى خمسة سنة 2009 الى أن بوأته الساكنة المرتبة الاولى ب 12 مقعد، وهذا يختزل كل شيء، يضيف.

من جهته استعرض محمد الهيان مستشار المصباح بدات الجماعة، الوضعية المالية الكارثية للجماعة بالرغم من انها تستفيد من اكبر حصة من TVA مقارنة مع بلديات كسبت الكردان واسن… قائلا ان الجماعة لم تبرمج و لو مشروع برسم سنة 2018، وان كل الفائض لم يتجاوز 30 مليون سنتيم . مشيرا الى ان الوضعية ستزداد سوء وانتكاسة سنة 2019 بسبب العجز الحاصل بالرغم من إلغاء مجموعة من الفصول الاجتماعية وعدم برمجة كل أقساط القرض، مما تسبب في إعادة قراءة الميزانية . علما انه جرى النفخ في المداخيل. فهل يستقيم حال جماعة كل فائضها 30 مليون ان تنظم مهرجان باكثر من 90 مليون ؟ منهيا كلامه باعلان فشل برنامج عمل الجماعة لغياب اي تمويل.

عليوة، قال ان الرئيس صلاح المتوكل نسب الى نفسه مشاريع تمت في عهد الولاية السابقة مثل مشروع فك العزلة بقيمة 500 مليون الذي استنفدت كل إجراءات اشتغاله في الولاية السابقة. ومبلغ 300 مليون الذي حصلت عليه الجماعة كدعم من شركاء وخصصته اذاك لتمويل مشروع الصرف الصحي قبل أن يأتي الرئيس الحالي ويحوله الى حفر الآبار وهو المشروع الذي اعتبره فاشلا لأنه لم يعثر على مياه لحد تاريخه.

رئيس الفريق أردف ان كل ما صنعه السيد الرئيس هو قرض يتجاوز المليار خصص للطرقات مطالبا بفتح تحقيق في جودة خدماته ومدى احترام دفتر التحملات. مستنكرا الحالة التي بات عليها بعد ست اشهر فقط من انتهاء اشغاله. ومشيرا الى ما شاب الصفقة بسبب تأخر فتح الاظرفة المالية متسائلا: هل من تحقيق؟

السيد المستشار أشار الى أكثر من مظهر من مظاهر سوء التدبير واختلالات التسيير مؤكدا أن حديث السيد الرئيس عن الشواهد الإدارية في الفيديو الاخير يلخص كل شيء معتبرا تصريحه جدير بفتح تحقيق.

وفي الاخير تسائل عليوة : من يسير جماعة الكدية؟

وكان رئيس جماعة الكدية البيضاء السيد صلاح المتوكل قد خرج في الأسابيع الماضية بتصريح رد فيه على منتقديه وعرض من خلاله منجزات المجلس خلال سنوات توليه لمهمة التسيير.

تعليقات
Loading...