Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

بالأرقام : نفقات المغرب تسجل مبلغاً ضخماً، و مبلغ دعم الغاز يستحوذ على نفقات صندوق المقاصة.

أكادير24 | Agadir24

 

إنتقلت نفقات المغرب من 72.3 مليارات درهم في نهاية مارس 2022 إلى 76.5 مليارات درهم في الفصل الأول من العام الجاري، ما يمثل زيادة بنحو 5.8 في المائة.

في هذا السياق، سجلت نفقات صندوق المقاصة نحو 9.1 مليار درهم في الأشهر الثلاثة الأولى، منها 5 مليارات درهم لدعم سعر غاز البوتان، و800 مليون درهم لدعم المهنيين في قطاع النقل.

وسجلت نفقات غاز البوتان استقراراً تحت تأثير انخفاض الطن من 890 دولاراً إلى 666 دولاراً مع خلال الفصل الأول من العام الجاري.
من جانب آخر، سجلت ميزانية المغرب فائضاً بنحو 1.57 مليار درهم في نهاية شهر مارس، بعد عجز ناهز 10.6 مليارات دولار في نهاية فبراير المنصرم.

هذا، ويتوقع أن تنهي الميزانية السنة الجارية بعجز قدره 65.6 مليارات درهم بحسب توقعات الحكومة ضمن قانون مالية 2023.

وبحسب نشرة وضعية النفقات والموارد الصادرة عن وزارة الاقتصاد والمالية، فإن الفائض المسجل في نهاية مارس نتج عن زيادة الموارد بأكثر من 4.6 مليارات درهم، فيما كانت أكبر من نمو النفقات بنحو 4.2 مليار درهم إضافية.

وأشارت وزارة الاقتصاد والمالية إلى أن تنفيذ قانون مالية 2023 خلال الفصل الأول من السنة الجارية يأتي في سياق مطبوع باستمرار الضغوط التضخمية وتشديد السياسات النقدية وطنياً ودولياً.

و في سياق متصل ، تتوقع الوزارة تسجيل تسارع طفيف في النشاط الاقتصادي في الفصل الأول مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، تحت تأثير انتعاش خفيف في القيمة المضافة الفلاحية، رغم المستوى الضعيف للتساقطات المطرية، ونمو النشاط غير الفلاحي، وخصوصاً قطاع السياحة.

وبلغت موارد الدولة نحو 78,1 مليار درهم في نهاية مارس المنصرم، مقابل 73,5 مليارات درهم في الفترة نفسها من العام الماضي، بزيادة قدرتها 6.3 في المائة.

وكانت الزيادة في الموارد مدفوعة بالأساس بالموارد الضريبية المباشرة وغير المباشرة والجمارك ورسوم التنبر، كما هو الشأن بالنسبة للموارد غير الضريبية، التي تضم الأرباح عن المساهمات والمؤسسات العمومية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.