Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

“بئر ريان” يدخل الفرحة على ساكنة منطقة بيروبي بالبنين بمبادرة من جمعية سند الأجيال أكادير

أكادير24 | Agadir24

 

“بئر ريان” يدخل الفرحة على ساكنة منطقة بيروبي بالبنين بمبادرة من جمعية سند الأجيال أكادير

تم يومه التلاتاء 08 فبراير 2022 تدشين “بئر ريان” صدقة جارية باسم المرحوم الطفل ريان بقرية بيروبي في منطقة ببريكي بالوسط الغربي لدولة البنين بمبادرة من جمعية سند الأجيال اكادير و تعاون من محسنين مغاربة من هولندا.

وعبرت ساكنة القرية عن فرحتها الكبيرة بهذه المباردة النبيلة حيث ان البئر الذي يعد صدقة جارية لروح الطفل ريان ، سيستفيد ساكنة الدوار المقدرة ب 520 نسمة ، على أن يستفيد منه 05 دواوير أخرى بالمنطقة ليصل مجموع المستفيدين اللى اكتر من 3500 فرد.و تم تزويد هدا البئر بالطاقة الشمسية كطاقة نظيفة حماية للبيئة.

المشروع بدأ حفره منذ أسبوع تقريبا جاء في اطار مبادرة سند لسقيا الماء التي تقوم بها الجمعية في العديد من الدول الإفريقية، و مع وفاة الطفل ريان رحمة الله عليه جعلنا كأعضاء مكتب جمعية سند الأجيال أكادير نفكر في إطلاق اسمه على البئر، وهو الأمر الذي كان بمتابة بشرى لهم، بحيث عثروا على الماء بسرعة بتلك المنطقة.و كدالك تم توزيع مجموعة كبيرة من مصاحف القرأن الكريم في مناطق في دولة البنين و كدالك دولة الكامرون لفائدة الأطفال المتمدريسين في المساجد مما خلق لهم الفرحة و السرور و قاموا بالدعوة للطفل ريان بالرحمة و المغفرة

و في تصريح لرئيس جمعية سند الأجيال أكادير اعرب على مواساته الكبيرة لأسرة الطفل ريان و أن أقل شيء نقدمه له هو هدا البئر الدي يعمل إسمه كعربون مواساتنا لهدا لقضية الطفل الدي وحدت كل الشعوب و الأديان في الأيام العصيبة التي مرت علينا و هو داخل البئر.

و في تصريح لنائبة رئيس الجمعية السيدة رشيدة الزخنيني من هولندا عبرت على بالغ تأترها و تأتر الجالية المغربية بهولندا بواقعة الطفل ريان و نهايتها بوفاته مما خلق جو من الحزن العميق في نفوسهم.و جاءت هده المبادرة المتميزة من اجل التخفيف على عائلة الطفل ريان و أننا جميعا امة واحدة و كدالك لنقول بأن بسبب الطفل ريان استطعنا ادخال الفرحة على مجموعة كببرة من أفراد القرية المستفيدة من البئر و كدالك الأطفال الدين فرحوا بالمصاحف التي تم توزيعها عليهم.

تجدر الإشارة الى أن جمعية سند الأجيال أكادير هي جمعية شبابية نشيطة من مدينة اكادير و تنشط داخل المغرب و في الدول الإفريقية و تقوم بمجموعة من المبادرات التنموية الكبرى متل حفر الأبار و تزويدها بالطاقة الشمسية و كدالك بناء المساجد و خلق مشاريع مدرة للدخل للارامل و المحتاجين مما جعلها تحرز سنة 2020 المرتبة الأولى كأحسن جمعية على المستوى الوطني في المسابقة الوطنية دير اديك ساميت.و العديد من الجوائز الوطنية و الجهوية.

قد يعجبك ايضا
Loading...