امرأة حامل تضع مولودها على أبواب مسجد بأكادير، أثناء استعداد المصلين لأداء صلاة العشاء والتراويح

وضعت أمرأة حامل مولودها بالشارع العام، قرب مسجد أبو بكر الصديق بحي الداخلة بمدينة أكادير، ليلة أمس الأربعاء على الساعة التاسعة ليلا، حين كان المصلون يستعدون  لدخول المسجد لأداء صلاة العشاء والتراويح.

وذكرت مصادر مطلعة، أن المرأة الحامل، التي تنحذر من منطقة أولاد تايمة التابعة ترابيا لإقليم تارودانت، كانت قد انتقلت إلى أكادير في زيارة عائلية، لكن المخاض باغتها على أبواب مسجد أبوبكر الصديق، الأمر الذي اضطرت معه لأن تجلس أرضا في انتظار قدوم سيارة الإسعاف لنقلها إلى المستشفى. لكن  القدرة الإلهية شاءت ان تحتضن عتبة أبواب المسجد مولودها الجديد.

هذا، و مباشرة بعد علمها بالخبر، سارعت مصالح الوقاية المدنية إلى عين المكان، لحمل المرأة ومولودها، إلى قسم الولادة بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، وقد قدمت لها كل المساعدة، كما تمت السيطرة على الوضع، و تبدو حالة  المرأة ومولودها مستقرة.

تعليقات
Loading...