المشرف سابقا على صفحة “محبي الملك محمد السادس” يقع في قبضة الأمن من جديد.

أكادير24 | Agadir24

ألقت عناصر الأمن في سلا في الساعة الأولى من صباح أمس الأربعاء 26 ماي الجاري القبض على سفيان البحري، الناشط الفايسبوكي المعروف سابقا بإشرافه على صفحة محبي الملك محمد السادس في فيسبوك.

وأفادت مصادر مطلعة بأن اعتقال البحري، كان بسبب ضبطه في حالة سكر في أحد المطاعم المعروفة بمارينا سلا، ليتم وضعه بعدها رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار تقديمه أمام النيابة العامة.

هذا، وكان البحري قد تعرض سابقا للاعتقال بسبب تورطه في شجار ليلي مع ابنة الوزير السابق لحسن الداودي، بعدما غادرا حانة وهما في حالة سكر بيّن.

وكانت مصالح الأمن قد أوقفت سفيان البحري، ونادية الداودي، ابنة الوزير السابق والقيادي في حزب العدالة والتنمية لحسن الداودي، الأمر الذي أدى إلى تداول الموضوع على نطاق واسع، خاصة بعد تدخل الوزير السابق للدفاع عن ابنته.

وانتقد ناشطون فيسبوكيون تصرفات ابنة الوزير على وجه الخصوص، كون والدها منتميا لحزب إسلامي، في حين اعتبر آخرون تصرفات البحري وابنة الداودي شخصية لا ينبغي التدخل فيها، داعين إلى محاربة الذكورية وعدم مهاجمة ابنة الوزير لوحدها على ما قامت به من أفعال، تدخل في نطاق حريتها الشخصية.

تعليقات
Loading...