المدير الجهوي للصحة بجهة سوس ماسة يقدم توضيحات هامة عن المستشفى الميداني بأكادير.(+فيديو)

أكادير24 | Agadir24

المدير الجهوي للصحة بجهة سوس ماسة يقدم توضيحات هامة عن المستشفى الميداني بأكادير.(+فيديو)

أكد المدير الجهوي للصحة بجهة سوس ماسة، الدكتور، قدار رشدي، بأن أسباب عدم افتتاح المسشفى الميداني قرب المستشفى الجهوي الحسن الثاني تعود إلى كون ” الطاقة الاستيعابية للمستشفى الجهوي الحسن الثاني ما زالت قادرة على التكفل بالمرضى ، سواء الحالات المستقرة أو الحالات الحرجة، حيث إن نسبة ملء الأسرة فيه، سواء في مصالح الإنعاش أو المصالح التي تتكفل بالحالات المستقرة لا تتجاوز % 70 ” ، و أكد قدار أنه “يمكن اللجوء إلى استعمال المستشفى الميداني في أي وقت، حيث إن ما يحسم في هذا الأمر هو تطور الحالة الوبائية بالجهة” .

وعن الطاقة الاستيعابية للمستشفى الميداني، صرح المدير الجهوي للصحة بسوس ماسة لأكادير24، بانه يحتوي على 101 سرير إنعاش، إلى جانب تجهيزه بأحدث التجهيزات، إضافة إلى تزويده بشبكة خاصة من الأوكسيجين بتمويل خاص من طرف وزارة الصحة، وذلك في إطار التدابير الاستباقية التي انتهجتها الوزارة تحسبا لأي تطور وبائي مفاجئ سواء على مستوى عمالة أكادير إداوتنان أو على مستوى جهة سوس ماسة.

و أضاف قدار رشدي أن “الاستراتيجية التي تتبعها المديرية الجهوية لوزارة الصحة بتنسيق مع لجنة اليقظة وباقي الأطر الصحية بالجهة، والتي تعتمد بالأساس على الكشف المبكر للحالات المحتملة أو المخالطين، تجعل معدل الإماتة بالجهة ضعيفا مقارنة مع المعدل المسجل على الصعيد الوطني وحتى على المستوى الدولي” .

يذكر أن الرد الذي تقدم به المدير الجهوي للصحة يأتي بعد تنديد ساكنة مدينة أكادير بعدم تفعيل دور المستشفى الميداني الذي جهزته السلطات الصحية قرب مستشفى الحسن الثاني باكادير، في إطار تعزيز العرض الصحي المرتبط بمسالك العلاج الخاصة بكوفيد- 19 على مستوى أكادير الكبير.

تعليقات
Loading...