المالوكي: جماعة اكادير تقرر إدماج برنامج عملها مع مضامين برنامج التنمية الحضرية الذي دشنه الملك محمد السادس

أكادير24 | Agadir24

حظي برنامج التنمية الحضرية الذي قدمت خطوطه العريضة مؤخرا أمام أنظار صاحب الجلالة الملك محمد السادس باهتمام بالغ خلال أشغال دورة فبراير العادية لمجلس الجماعة الترابية لأكادير المنعقدة اليوم الأربعاء 12 فبراير 2020.

وخلال الكلمة الافتتاحية لهذه الدورة، أكد صالح المالوكي ، رئيس المجلس ، أن الزيارة الملكية لأكادير شكلت “حدثا تاريخيا” بالنسبة للمدينة والجهة برمتها، داعيا الجميع إلى أن يكون في مستوى هذه اللحظة التاريخية التي فتحت المجال أمام تطور المنطقة وازدهارها على مختلف المستويات.

وأشار رئيس الجماعة الترابية لأكادير إلى أن برنامج التنمية الحضرية للمدينة تم الاشتغال عليه منذ فترة زمنية بتنسيق مع السلطات الولائية ومجلس الجهة وباقي الشركاء الآخرين ، مبرزا في هذا السياق أن الأشغال التي ينهض بها مجلس الجماعة في الوقت الراهن ، والتي تصب في إطار التأهيل الحضري ، تسير بشكل جيد ، وتشمل على الخصوص إعادة تعبيد وترصيف الشوارع، وتقوية الإنارة العمومية، والعناية بالمجالات الخضراء.

وأعلن أن الجماعة قررت إدماج برنامج عملها مع مضامين برنامج التنمية الحضرية الذي سيسري على مدى خمس سنوات (2020 ـ 2024)، مشيرا إلى أن العمل منصب الآن على تدقيق بعض التفاصيل حتى يتسنى بلورة صيغة تكاملية بين البرنامجين ، وذلك بالشكل الذي سيفضي إلى تنزيل أفضل وفعال لمخطط التنمية الحضرية لأكادير.

وارتباطا بموضوع التنمية الحضرية لأكادير، صادق المجلس خلال الجلسة الأولى من أشغال هذه الدورة على تفويت سهم واحد من رأسمال “شركة التنمية المحلية أكادير الكبير للنقل والتنقلات الحضرية ” من قبل مؤسسة التعاون بين جماعات أكادير الكبير لفائدة وزارة الداخلية، حيث برر المجلس هذا التفويت برغبته في “تجويد عمل الشركة وتحسين سير عملها” والاستفادة من الخبرة المتراكمة لدى وزارة الداخلية في مجال انتقاء الملفات ، وبلورة المشاريع المؤهلة للاستفادة من خدمات الصناديق التمويلية.

وستتواصل أشغال هذه الدورة بدراسة والتصويت على عدد من القضايا ذات الصلة بالمجال الرياضي والبيئي ، إلى جانب الدراسة والتصويت على مشاريع قرارات واتفاقيات تربط الجماعة مع بعض الفاعلين والشركاء المحليين..

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: