“اللويز الحر” يسقط عصابة خطيرة في قبضة رجال الدرك بأكادير بعد إيهام الضحايا بمبلغ 60 مليونا.

اعتقلت عناصر الدرك الملكي بأكادير أفراد عصابة خطيرة متخصصة في النصب والاحتيال.
وجاء توقيف هذه العصابة إثر الشكاية التي تقدم بها أحد المواطنين من تارودانت على خلفية تعرضه للنصب و الاحتيال من طرف شخصين من أفراد العصابة، بعدما أوهماه أنهما يملكان كيسا من الذهب الخالص عبارة عن “اللويز الحر”.
وأكد المشتكي، بان أفراد العصابة كانا ينويان بيعه بمبلغ مالي مقدر بـ:60 مليون سنتيم، على اساس تقديم تسبيق قدره 25 مليون، و إكمال المبلغ المتبقي أي 35 مليون لاحقا.
هذا، و بعد فحص الكيس الذي يضم الكمية الهامة من الذهب، تبين بأنه مزيف و ليس حقيقي، وبناء عليه، تم وضع شكاية بالمتهم، انتهت بتوقيفه بالطريق السيار الرابطة بين مراكش وأكادير.

تعليقات
Loading...