اللجنة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بسوس ماسة تدعو الى العناية بالفئات المتضررة من فيروس كورونا.

أكادير24

دعت اللجنة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بسوس ماسة إلى العناية بالفئات المتضررة والتي فقدت مصدر رزقها خصوصا أصحاب المهن الحرة والباعة الجائلين والفئات المعوزة وغيرهم، مشددة على ضرورة  احترام توجيهات الحكومة في عدم التلاعب بأسعار الخضر والفواكه والمواد الغذائية والمواد الأساسية، ودعوة أجهزة المراقبة إلى تكثيف الزيارات ومراقبة الأسعار للحد من المضاربات والاحتكار، واتخاذ ما يلزم تجاه المخالفين

وشددت اللجنة الجهوية في بيان لها، على ضرورة  التصدي بحزم للإشاعات والأخبار الزائفة وأهمية تعزيز التواصل من طرف المؤسسات المعنية، والثقة والتفاعل الايجابي مع توجيهات جلالة الملك والتدابير الحكومية واحترام كل المؤسسات الرسمية والتعاون التام مع السلطات المحلية والقوات العمومية في تطبيقها وتنزيلها.

وفيما يلي النص الكامل للبيان الذي توصلت به أكادير24.

بيان
اجتمعت اللجنة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بسوس ماسة يوم الأحد 27 رجب 1441 الموافق ل 22 مارس 2020 في لقائها العادي، عبر تقنية التواصل عن بعد  (visioconférence)، برئاسة الأخ الكاتب الجهوي وحضور الكتاب الإقليميين وأعضاء الكتابة الجهوية ومسؤولي الهيآت الموازية.
افتتح الاجتماع بعرض للكاتب الجهوي ركز فيه على جائحة كوفيد 19 الذي اجتاح العالم بصورة مرعبة وعطل الحياة في دول العالم، وتسبب حتى الآن في وفاة ما لا يقل عن 13444 شخصا في العالم، منذ ظهوره في دجنبر الماضي، كما تم تسجيل أكثر من 308130 إصابة رسميا في أكثر من 170 بلدا؛ منذ بدء تفشي الوباء الى حدود الاجتماع، والأرقام لا تزال مرشحة للارتفاع، منوها بالتوجيهات الملكية السامية في هذا المجال، وبالتدابير الحكومية وبالتفاعل الرائع للشعب المغربي معها؛ كما هو معهود فيه عند كل محطة تاريخية.
 وبعد النقاش وتدخلات الحاضرين تم الاستماع الى تقارير حالة التنظيم الحزبي في الأقاليم من طرف الكتاب الإقليميين وكذا تقارير الهيئات الموازية وتفاعل هيآت الحزب وأعضائه مع المستجد المتمثل في جائحة كوفيد 19؛ أجمع الحاضرون على:
– الإشادة بالمبادرات الملكية المتعلقة بالتصدي لفيروس كورونا وبتوجيهاته السامية في المجال،
– الإشادة بإحداث الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا (كوفيد – 19)، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، والتجاوب التلقائي الذي لقيته، ودعوة مناضلات ومناضلي الحزب وعامة المواطنات والمواطنين للتبرع لفائدته بسخاء،
– التنويه بالمبادرات الحكومية وبالإجراءات التي تم القيام بها في تدبير الأزمة بالسرعة المطلوبة، وبالتواصل الجيد لرئيس الحكومة وأعضاء الحكومة، مما ساهم في التحسيس بخطورة الأمر،
– التنويه بالجهود التي يقوم بها المنتخبون وأطر ومستخدمو الجماعات الترابية في مجال مكافحة فيروس كورونا بتهيئة وتجهيز وتعقيم الفضاءات والمرافق العمومية،
-الدعوة الى العناية بالفئات المتضررة والتي فقدت مصدر رزقها خصوصا أصحاب المهن الحرة والباعة الجائلين والفئات المعوزة وغيرهم،
– دعوة الجهات المعنية الى ضرورة  احترام توجيهات الحكومة في عدم التلاعب بأسعار الخضر والفواكه والمواد الغذائية والمواد الأساسية، ودعوة أجهزة المراقبة إلى تكثيف الزيارات ومراقبة الأسعار للحد من المضاربات والاحتكار، واتخاذ ما يلزم تجاه المخالفين
– الدعوة إلى التصدي بحزم للإشاعات والأخبار الزائفة وأهمية تعزيز التواصل من طرف المؤسسات المعنية، والثقة والتفاعل الايجابي مع توجيهات جلالة الملك والتدابير الحكومية واحترام كل المؤسسات الرسمية والتعاون التام مع السلطات المحلية والقوات العمومية في تطبيقها وتنزيلها،
– تثمين انخراط عموم المواطنات والمواطنين بالجهة بوعي ومسؤولية في تطبيق التدابير الاحترازية المتخذة من طرف الحكومة بكامل الجدية؛ الرامية إلى الحد من انتشار الجائحة ودعوتهم إلى المزيد من اليقظة والتعبئة والالتزام التام بتدابير السلطات المحلية والصحية، والانخراط بفعالية في المجهود الوطني الذي يبذل،
– التنويه بالدور المهم الذي تقوم به القوات المسلحة الملكية والدرك الملكي والأمن الوطني والقوات المساعدة والسلطات المحلية في حماية الوطن والمواطنين خصوصا في هذا الظرف العصيب،
– التنويه بتضحيات نساء ورجال الصحة وتفانيهم في العمل من أجل مكافحة  هذه الجائحة، والحد منها .
– التنويه بنساء ورجال التعليم على تفانيهم من أجل انقاذ الموسم الدراسي والجامعي،
– دعوة أعضاء الحزب ومنتخبيه إلى مزيد من المبادرات واليقظة والعمل بتفان وتضحية ونكران الذات لربح رهان مكافحة تفشي هذا الوباء والاستعداد لكل طارئ في خدمة الوطن والمواطنين.
عن اللجنة الجهوية لحزب العدالة و التنمية / سوس ماسة .
الكاتب الجهوي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: