الكشف عن 300 موقع أثري بمنطقة واد نون وآيت باعمران

كشف فريق للبحث فى أركيولوجيا مناطق الجنوب، مكون من باحث مغربى واخر إسباني، عن خريطة أثرية تضم أزيد من  300 موقع أثري بمنطقة “واد نون وآيت باعمران، وتفيد المعطيات  التى أعلن عنها الباحثان  جنوب مدينة سيدي إفني، عن وجود بقايا لما يطلق عليه “سان ميكال”، وهي قلعة عسكرية شيدها الإسبان لعد اجتياحهم المنطقة خلال القرن الخامس عشر فى إطار الاستكشافات الجغرافية التى كانت إسبانيا والبرتغال يتزعمانها في المحيط الأطلسي، ونبه الباحثان إلى توفرهما على معطيات.
تتعلق بطريقة بناء هذه القلعة والمواد التي استعملت، الأمر الذي سيمكنهما من الوصول إلى معطيات يمكن اعتمادها في إعادة كتابة تاريخ المنطقة، تكتب يومية المساء في عددها ليوم غد.
تعليقات
Loading...