الغموض يكتنف وفاة عالم نووي مصري في مراكش، والسفارة المصرية تدخل على خط القضية.

أكادير24

 

يكتنف الغموض وفاة رئيس الشبكة القومية للمرصد الإشعاعي بهيئة الرقابة النووية المصرية، أبو بكر عبد المنعم رمضان، في مدينة مراكش، والسفارة المصرية تدخل على خط القضية.

 

هذا، و رفضت مصادر من السفارة المصرية بالرباط، حسب موقع “سكاي نيوز عربية”، استباق التحقيقات، مؤكدة على أهمية التعاون مع الجانب المغربي للوصول لسبب وفاة المسؤول الذي كان يشارك في أحد المؤتمرات في المغرب.

 

وجرى إخضاع جثة الراحل للتشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء الوفاة، بناء على تعليمات النيابة العامة في مراكش، قبل تسليمها لاحقا لعائلته.

 

وتوفي رمضان بأحد المستشفيات، التي تم نقله إليها بسبب شعوره بآلام حادة في المعدة، حيث تم إرسال عينات من دمه لأحد المختبرات الطبية بالدار البيضاء لمعرفة إن كانت الوفاة ناتجة عن تسمم، وفق ما أكدته مصادر طبية.

 

في ذات السياق، صرح سفير مصر بالمغرب لجريدة “الوطن نيوز” المصرية قائلا: الراحل “كان يشارك في اجتماع تنظمه الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالمغرب وهو موجود منذ بداية سبتمبر، ويوم الخميس الماضي كان في أحد الاجتماعات وعبر عن شعوره بالتعب وغادر ليصعد إلى غرفته بالفندق”.

وأضاف السفير: “توجه العالم المصري إلى غرفته، ويبدو أنه عندما شعر بالتعب الشديد فتح باب غرفته بالفندق، ومر أحد الأشخاص بالفندق فوجده على السرير دون ملابس، وهو يقول (مفيش أكسجين مفيش أكسجين)، ليتم نقله إلى المستشفى من طرف طبيب الفندق وتوفي في المستشفى”.

وتابع السفير قائلا: “كل ما يثار حول وفاته لا أحد يعرف أين الحقيقة، لكن ما حدث أنه تم إجراء الكشف الأولي وتبين أنه مات بسكتة قلبية، هذا الكشف الذي تم لإخراج شهادة الوفاة، وأي أجنبي يتوفى في المغرب لا بد من التشريح حتى يتم معرفة سبب الوفاة، ووكيل الملك هو كوكيل النائب العام في مصر أمر بتشريح الجثة، والتشريح الأولي أثبت أن الوفاة طبيعية نتيجة سكتة قلبية”.

ولفت السفير إبراهيم، إلى أن أحد أسباب الجدل حول وفاة العالم النووي المصري يعود إلى أن أحد زملائه وهو تونسي الجنسية، قال إن العالم المصري تناول عصير برتقال، وبعدها أخبرهم بشعوره بالتعب، مضيفا أن “الشرطة عندما سألت زميله التونسي حول شربه عصير البرتقال أجاب أنه يشربه يوميا، وكل المجموعة تناولت العشاء قبلها بيوم في أحد المطاعم وكلها مجموعة من العرب، وبعدها شعر بالتعب”.

هذا، وفتحت عناصر الشرطة تحقيقا في ظروف وملابسات هذا الحادث المفاجئ.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: