العثور على جثتي زوجين مغربيين ضمن ضحايا انفجار مخزن سري للألعاب النارية بإسبانيا

أفادت وسائل إعلام إسبانية، أن مواطنا مغربيا وزوجته لقيا مصرعهما في حادث انفجار مخزن سري للألعاب النارية، وقع في وقت سابق من يوم الثلاثاء الماضي، في بلدة “توي” بمنطقة غاليسيا بشمال غرب إسبانيا، المجاورة للحدود البرتغالية.

وكشفت مصادر اعلامية، أن  الأمر يتعلق بمواطن مغربي يدعى عبد الحق، ومواطنة مغربية تدعى زهور، وهما أبوين لطفلين تتراوح أعمارهم ما بين 8 و13 سنة.

و قالت مصلحة الطوارئ الإسبانية، أنها عثرت على جثثي الزوجين المغربيين وسط حطام المنزل، الذي كان يقيم فيه الزوجان، رفقة طفليهما بالقرب من المخزن المنفجر.

في سياق متصل، قال رئيس منطقة غاليسيا، ألبرتو نونييز فييخو، “أن وضع الطفلين المغربيين هو الأسوأ في الحادث، فالبرغم من أنهم أصبحوا أيتام، إلا أنهم يدركون كل شيء عن الحادث”.

يشار إلى أن حادث انفجار مخزن سري للألعاب النارية الذي وقع ببلدة “توي” خلف مقتل شخصين وجرح 37 آخرين، بينهم سبعة أطفال، حسب حصيلة أولية.

تعليقات
Loading...