العثماني يخرج بتصريح لأول مرة عن ابني أكادير الوزراء في حكومته الجديدة، و يعود بالذاكرة إلى اداومنو باشتوكة.

أكادير24

خرج سعد الدين العثماني رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، لأول مرة بتصريح عن ابني أكادير في حكومته الجديدة كلا من محمد أمكراز و خالد أيت الطالب.

فقد أكد العثماني بأنه هو من اقترح اسم خالد أيت الطالب ليكون وزيرا للصحة اعتبارا لكفاءة الرجل السوسي.

وقال العثماني في كلمته خلال افتتاح الملتقى الوطني الخامس للكتاب المجاليين لحزب العدالة والتنمية، يومه السبت، بمركب مولاي رشيد ببوزنيقة “أن يصبح محمد أمكراز وزيرا فهذه “أعجوبة الزمان”، مضيفا “أن أمكراز أصبح وزيرا بدعم من الملك محمد السادس، …. ” و نحن معتزون بأن يصبح أمكراز وزيرا.. نريد أن نعطي اشارة بأننا نؤمن بقدرات الشباب، وهذا تكريم للشبيبة التي أعطت للعمل السياسي معنى عن طريق تكوين الشباب… “، وأضاف “أحيي الاخوان الذين غادروا الحكومة، ليس لأنهم غير أكفاء ولم ينجزوا، بل أنجزوا أمورا عملية للوطن، وهؤلاء الوزراء الذين خرجوا عندهم إنجاز وإنتاج…

واعتبر العثماني وصوله إلى رئاسة الحكومة بأن هذا البلد يعترف بكفاءاته وبإمكان أي مجد أن يصل إلى منصب عال، متحدثا عن نفسه “سنواتي الأولى عشتها في قرية تسمى إداومنو فيها مدرسة عتيقة ماتزال تشتغل .. كنا في شظف العيش وأصبحت رئيس حكومة.. وهذا يعني أن بإمكان المجدين أن يصبحوا في مناصب أعلى”.

Loading...
%d مدونون معجبون بهذه: