السلطات الأمنية تتصدى لحمولة من النفايات السائلة الخطيرة بضواحي أكادير ،وجمعية لحماية البيئة تدخل على خط القضية.

أكادير24 | Agadir24

تمكنت مصالح الدرك الملكي بالقليعة ،مساء أول أمس السبت فاتح فبراير 2020 ، من توقيف سائق جرار متلبسا بمحاولة التخلص من حمولة من النفايات السائلة للفيول الصناعي الخطيرة بالمحيط الحيوي للأركان بغابة أدمين المجاورة لمدينة القليعة .

وحجزت السلطات الأمنية ذاتها الجرار المستعمل في هذه الجريمة البيئية المحمل بأربعة أطنان من السوائل السامة الخطيرة،كانت في طريقها إلى مكان تفريغ مطامير المياه العادمة لولا يقضة السلطات المحلية ورجال الدرك.

إلى ذلك ،جرى وضع الموقوف تحت تدابير الحراسة النظرية من أجل البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.

من جانبها، استنكرت جمعية بييزاج لحماية البيئة بأكادير الكبير ،في بيان لها، هذا الفعل الشنيع منوهة بجهود ويقضة السلطات المحلية والدرك الملكي في التصدي” لهذا العبث البيئي” من طرف بعض الملوثين، خصوصا جامعي وناقلي ومخزني أو المتخلصين من النفايات الخطيرة دون سند قانوني، والتي لها طبيعة سامة وقاتلة للمجال الطبيعي وتسبب خطرا لكل المكونات الطبيعية بما فيها الانسان .

وخلص بيان الإطار الجمعوي ذاته إلى مطالبته الجهات الوصية بضرورة تعميق البحث لاستجلاء حقيقة هذا الملف وكل المعنيين به، وألا يقتصر فقط على سائق الجرار الذي هو آخر السلسلة الذي يشتغل هو الآخر لجهله للقانون فيما يراكم الآخرون أموال طائلة من هذه العمليات خارج القانون…”

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: