Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

السعودية: البعثة المغربية تحميل المؤسسة الأهلية السعودية مسؤولية الاختلالات بالحج

كشفت ثلاث مراسلات بعثها مسؤولان كبيران بالبعثة المغريبية للحج الى المؤسسة الاهلية لمطوفي الدول العربية التابعة للسلطات السعودية الأسباب الحقيقية لتردي أوضاع حجاجنا المغاربة بالمشاعر المقدسة: ممن وعرفة والتي أدت الى احتجاجات بين صفوفهم هاته الأوضاع التي ذكرتها مراسلتا السيد خليد بوطيب رئيس المكتب الاداري لشؤون حجاج المملكة المغربية اللتان تحملان على التوالي رقمي 2018/26 و2018/27 بمكة المكرمة -والتي نتوفر على نسخ منها- أومراسلة السيد قسطاس رئيس شؤون حجاج المملكة المغربية المسجلة تحت رقم 2018/28 بمكة المكرمة.حيث أكدت مراسلتا السيد خليد.بوطيب عدم تجاوب ‏المؤسسة الاهلية لمطوفي الدول العربية في شخص رؤساء مكاتبها المطوفين مع مطلب إمدادها بكشوفات حافلات النقل المخصص للحجاج المغاربة انطلاقا من التعاقد ‏بين الطرفين، هذه المراسلات التي تأتي في إطار المجهودات المبذولة للبعثة المغريبية في توفير نقل مريح وكاف لهؤلاء الحجاج، غير أن المؤسسة الاهلية تقاعست عبر رؤساء مكاتبها المطوفين في التجاوب مع مطالب وانتظارات مكتب شؤون حجاج المملكة المغربية، ‏في حين أن المراسلة الثانية أكدت وبالأزمة – انظر المراسلة رفقة المقال -فساد الأطعمة والأغذية المقدمة إلى بعض الحجاج المغاربة من طرف المتعهد الذي كلفته المؤسسة الاهلية لهاته الغاية المسماة ب الإعشاء في نفس موضوع المراسلة المذكورة، وهو ما دفع ‏رئيس المكتب الإداري لحجاج المملكة المغريبية السيد خ .بوطيب إلى المطالبة بتوقيف تزويد الحجاج المغاربة بالأطعمة المعلبة وتعويضها بوجبات مطبوخة ‏تحترم الشروط الصحية للمغاربة الحجاج ،مع تحميل المتعهد كامل المسؤولية في كل ما يمكن أن يقع ..مراسلة السيد أحمد قسطاس رئيس مكتب شؤون حجاج المملكة المغربية أتت لتؤكد ما ذهبت إليها مراسلتا رئيس ‏المكتب الإداري لشؤون حجاج المملكة المغربية حي تذكرت مراسلة السيد قسطاس النقص الكبير في المساحة المخصصة للحجاج بمختلف مكاتب الخدمة بمنن وهو ما منع من إقامة 1160 فراش وبالتالي حرمان توفير فراش لكل حاج وهي خدمة مؤدى عنها ومدرجة بالمسار الالكتروني للحج بالاضافة الى ترك فجوات يمر منها الحجاج تفاديا لدهس الاجساد كل هذا لم يتحقق رغم كل المراسلات -تؤكد مراسلة السيد قسطاس التي توصلنا على نسخة منها- هاته المراسلة التي أكدت كذلك الاختلال على مستوى النقل والتي أبطأت انتقال 4000حاج مغربي بين عرفة ومنن والتي لم يحلها سوى الاستعانة بحافلات جنسيات أخرى وحافلات الطوارئ الشيء الذي أدى الى اكتظاظ رهيب تمثل في 70راكب للحافلة عوض 49 المسموح بها والذي أدى إلى تخلف بعض الحجاج من الوصول الى مبتغاهم بالمشاعر سواء بمنن أو مزدلفة رغم أن كل هذا يدخل ضمن الخدمات المؤدى عنها عبر المسار الالكتروني للحج الذي استفادت منه المؤسسة الأهلية السعودية لكن هيهات!!نفس المراسلة عرجت غلى ذكر استياء الحجاج المغاربة من الإعاشة والوجبات “الحامضة” والمتعفنة المقدمة يوم 11 ذي الحجة 1439ه والتي أثارت احتجاجهم وشغلتهم عن أداء مناسكهم،ولكل هذا وذاك ختم السيد أحمد قسطاس مراسلته لرئيس المؤسسة الأهلية لمطوفي الدول العربية بمكة الكرمة بمطالبته لهذا الأخير إلى ضرورة توجيه مصالح مؤسسته قصد تقدير المبلغ المالي للتقصير في الخدمات المؤدى عنها وإرجاعه لمكتب شؤون حجاج المملكة المغربية قصد إرجاعه لكل حاج مغربي متضرر…
وقد شكلت هاته الاختلالات بالبقاع المقدسة مواضيع دسمة حاول خلاها البعض توجيه اتهامات مباشرة لوزارة الأوقاف المغربية وتحميلها كامل المسؤولية لتأتي هاته المراسلات والتحركات لإماطة اللثام عن المؤسسة الأهلية لمطوفي الدول العربية التي استلمت مبالغ مالية هامة من الدولة المغربية عبر المسار الالكتروني للحج قصد توفير مالذ وطاب من غذاء وما أراح من فراش وما سهل وكفى من نقل للحاج المغربي لتتفاجأ البعثة المغربية ومعها الشعب المغربي بما لا يناسب متانة العلاقات الأخوية بين الشعبين الشقيقين السعودي والمغربي…فهل ستعتذر المؤسسة الأهلية السعودية للحجاج المغاربة على هاته الاختلالات وبالتالي تعويضهم عن طريق إرجاع المقابل المادي للتقصيرالذي تسببت فيه،أم أن الحاج المغربي سينحو منحى المواطن المصري في مثل هاته النوازل قائلا: ” عليه العوض ، أو مينو العوض

بوطيب الفيلالي

قد يعجبك ايضا
Loading...