التحقيقات في السيارة المحملة بالمخدرات التي حجزت بأولاد تايمة تفجر معطيات جديدة

أكادير24 | Agadir24

لا زالت مصالح الدرك الملكي بمدينة أولاد تايمة تواصل تحرياتها وتحقيقاتها من أجل فك لغز السيارة المملوءة بالمخدرات والتي تم حجزها بعد عملية أمنية محكمة.

وفي هذا السياق، أفادت مصادر مطلعة لأكادير 24 أنه تم تحديد هوية صاحب السيارة الذي تم وضعه في الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة المختصة من أجل إستكمال التحقيق، بغية تحديد هوية كل المتورطين في هذا العمل الإجرامي وتقديمهم للعدالة.

وكانت عناصر الدرك الملكي بأولاد تايمة بإشراف مباشر من رئيس المركز وبتنسيق مع قائد سرية الدرك الملكي بتارودانت، قد تمكنت يوم الأحد 04 أبريل الجاري، من توقيف سيارة مشبوهة، على مستوى جماعة إسن قيادة سيدي موسى الحمري شرق أكادير.

وحسب مصادر مطلعة لأكادير 24, فإن عناصر الدرك الملكي داهمت سيارة من النوع الرفيع، بعد محاصرتها وسط دوار آيت اللامتي بالجماعة المذكورة بعدما تخلى عنها أصحابها بعد تضييق الخناق عليهم من طرف التنسيق الأمني المحكم بين مصالح السلطة المحلية بسيدي موسى الحمري و الدرك الملكي بأولاد تايمة.

هذا، وقد مكنت عملية التفتيش التي أنجزت داخل السيارة التي كان على مثنها عدد من الأشخاص من حجز  كميات مهمة من مخدر الكيف وطابا قدرتها مصادرنا بأزيد من طنين “2000” كيلوغرام و أكياس من الحجارة وسيوف من مختلف الأحجام, في الوقت الذي تمكن فيه الأشخاص الذين كانوا على مثنها من الفرار نحو وجهة مجهولة مستغلين صعوبة التضاريس.

ذات المصادر أكدت للجريدة, أن السيارة الجديدة كليا، كان يستغلها أصحابها لنقل المخدرات من المناطق الشمالية قصد توزيعها بعدد من مناطق أكادير الكبير.

وأضافت مصادر الجريدة بأنه تم نقل السيارة نحو مركز الدرك الملكي بأولاد تايمة قصد إخضاعها للخبرة التقنية من طرف الشرطة العلمية، وذلك للكشف عن جميع الامتدادات المحتملة لهذه القضية.

وتندرج هذه العملية في إطار الجهود التي تبذلها عناصر الدرك الملكي بأولاد تايمة قصد محاربة تجارة المخدرات بعموم النفوذ الترابي.

الصورة ارشيفية.

تعليقات
Loading...