البطل سفيان البقالي الذي أهدى أول ميدالية ذهبية للمغرب وعلاقته بشاطئ تغازوت بأكادير

أكادير24 | Agadir24

 

أهدى البطل المغربي سفيان البقالي اليوم الإثنين 2 غشت الجاري أول ميدالية ذهبية للمغرب في أولمبياد طوكيو 2020، كما أهدى فوزه لشاطئ تغازوت بأكادير.

وكان سفيان البقالي، البطل الأولمبي الذي أعاد الاعتبار للرياضة من بوابة سباق 3000 متر موانع، قد قضى فترة تربصية بشاطئ تغازوت الذي وفر له ظروفا مواتية وملائمة للاستعداد للأومبياد.

وإلى جانب ذلك، قضى البطل فترة تربصية أخرى في إفران، أجرى فيها تداريب مكثفةاستعدادا لهذا الفوز المحقق.

وبذلك، أثلج سفيان قلوب المغاربة بعدما توجهم بالذهب للمرة الأولى في طوكيو وفي الألعاب الأولمبية منذ 2004، عندما توج العداء هشام الكروج بذهبيتي 1500 و5 آلاف متر في الألعاب الأولمبية في أثينا.

يذكر أن العداء البقالي البالغ من العمر 25 عاما، أحرز سابقا ميدالية فضية في مونديال لندن 2017 وبرونزية سنة 2019 في قطر.

تعليقات
Loading...