اقتراب موعد الإعلان عن تخفيف قيود كورونا: فتح الحمامات والقاعات الرياضية وقاعات الحفلات، و تمديد فترة فتح المقاهي والمطاعم…

أكادير24

 

أشارت مصادر متطابقة إلى اقتراب موعد الإعلان عن تخفيف القيود المتخذة ضد وباء “كورونا”، ومن ذلك فتح الحمامات والقاعات الرياضية وقاعات الحفلات و تمديد فتح المقاهي والمطاعم الى الساعة الثانية عشر ليلا، و  فتح مجموعة من الفضاءات التي كانت مغلقة في وقت سابق، و غيرها من الإجراءات الجديدة…

و أوضحت ذات المصادر، بأن قرار رفع الاجراءات الاحترزية السابقة، سيتم الاعلان عنه على الأرجح خلال الساعات المقبلة، وذلك بعد تحسن الوضعية الوبائية لفيروس كورونا بالمغرب خلال الأيام الماضية .

يأتي هذا بعدما سبق و أن رفعت اللجنة العلمية الخاصة بتدبير جائحة كورونا يوم الثلاثاء المنصرم، رسميا إلى السلطات الحكومية مقترحات وتوصيات تدعو إلى ضرورة تخفيف الإجراءات الاحترازية التي اعتمدتها المملكة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، معتمدة على تحسن المؤشرات الوبائية بالمغرب.

 

وأوصت اللجنة أيضا بضرورة اعتماد جرعة ثالثة خاصة للأشخاص الذين تفوق أعمارهم 65 سنة، ومن يعانون من أمراض مزمنة والمشتغلين بالصفوف الأمامية الذين مرت ستة أشهر على جرعتهم الثانية.

وكانت وزارة الصحة قد أكدت على تواصل المد التنازلي للمنحنى الوبائي للأسبوع السابع على التوالي، اذ انتقلت البلاد من تسجيل 15 الف حالة إيجابية أسبوعيا إلى أقل من 10 ألف حالة بانخفاض يقدر بناقص 36 بالمائة.

 

وكان عدد من المواطنين المغاربة والمتضررين، قد تساءلوا عن موعد رفع قيود كورونا أو التخفيف منها، وذلك من أجل تقليص الضغط النفسي والاجتماعي والاقتصادي الذي عانته شريحة واسعة من المغاربة منذ إقرار القيود المذكورة.

وتفاعل عدد من الخبراء المغاربة مع هذا الموضوع من خلال تقديم قراءات عديدة للإجراء المرتقب، والمتعلق بتخفيف تدابير  الوقاية من فيروس كورونا.

في هذا السياق، أوضح الباحث في السياسات والنظم الصحية، الطيب حمضي، أن السلطات ستشرع في العمل بجواز التلقيح عما قريب.

وأشار حمضي إلى أن كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة يهددون المنظومة الصحية بالمملكة، مضيفا أن وزارة الصحة تحاول جاهدة الرفع من عدد الملقحين بالنسبة إلى هاته الفئة.

وبدوره أكد مولاي مصطفى الناجي، مدير مختبر الفيروسات بالدار البيضاء، أنه “إذا استمر الوضع الوبائي في الانخفاض يمكن أن نصل إلى تخفيف التدابير الاحترازية”، مشيرا إلى أن ” الحالة الصحية تتحسن، كما أن الجميع يشتكي من الركود الذي تشهده العديد من القطاعات خلال هذه الفترة”.

أما عضو اللجنة العلمية المكلفة بكورونا، البروفيسور سعيد عفيف، فقد أكد بأنه سيتم تخفيف الإجراءات الاحترازية خلال الأيام المقبلة.

ولفت ذات المتحدث إلى أنه سيتم السماح قريبا للحمامات والقاعات الرياضية وقاعات الحفلات باستئناف أنشطتها، ذلك أنها كانت من أكثر المتضررين من هذه القرارات.

تعليقات
Loading...