الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

استثناء جهة سوس ماسة من إجازات التربية في سلك التعليم الثانوي يجر الوزير ميراوي إلى المساءلة

أكادير24 | Agadir24

 

وجه النائب البرلماني عن فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، حسن أومريبط، سؤالا كتابيا إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، حول “استثناء الجهات الجنوبية وجهة سوس ماسة من إجازات في التربية، تخصص التعليم الثانوي”.

في هذا السياق، أوضح النائب أن “وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار أحدثت برسم الموسم الجامعي 2022-2023 مسلك الإجازة في التربية بعدد من المدارس العليا للأساتذة والمدارس العليا للتربية والتكوين، وذلك بهدف تكوين جيل جديد من أساتذة المستقبل”.

وأضاف أومريبط في سؤاله الكتابي أن ”الإجازة في التربية، تخصص التعليم الابتدائي تكاد تكون معممة على صعيد كافة التراب الوطني، عكس تخصص التعليم الثانوي الذي يتبين على مستوى خارطة توزيعه أن هناك تباينا شاسعا بين الجهات الشمالية والجنوبية بالمملكة”.

ولفت النائب إلى أن “مدن الرباط والقنيطرة وتطوان استحوذت على المقاعد الدراسية المخصصة للتاريخ والجغرافيا، بينما اقتصر التكوين الثانوي لمادة التربية البدنية على مدينتي الدار البيضاء وتطوان”.

وأشار ذات المتحدث إلى أن “تعميم التخصصات سالفة الذكر على مدارس قريبة من عموم طلبة الأقاليم الجنوبية للمملكة وجهة سوس ماسة سيعزز العدالة المجالية ويكرس تكافؤ الفرص، كما سيفتح المجال على قدم المساواة أمام كل الطلبة المغاربة للولوج مستقبلا إلى مهنة التدريس بسلك التعليم الثانوي”.

وتبعا لذلك، تساءل النائب البرلماني عن فريق التقدم والاشتراكية عن “دواعي استثناء جهات جنوب المملكة وجهة سوس ماسة من تخصصات الإجازة في التربية المتعلقة بالتعليم الثانوي”، كما تساءل عن التدابير والإجراءات التي ستتخذها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار لتدارك هذا الوضع.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.