اختفاء لوحات تشكيلية ” ثمينة” بمقر البرلمان يثير الارتياب والغموض وسط مطالب بفتح تحقيق معمق

اكـــاديــر 24 | Agadir24

عاد إلى الوجهة مؤخرا خبر اختفاء ثلاث لوحات تشكيلية باهضة القيمة والدلالة في ظروف غامضة ، سبق أن أهداها الملك الراحل الحسن للبرلمان بعد إعادة تهيئته سنة 1985.

هذه اللوحات الفنية الثلاث التي يعود تاريخها إلى سنة 1984 كان الملك الراحل الحسن الثاني قد اشتراها من ماله الخاص وأهداها لتزيين مرافق البرلمان .

وأوردت مصادر اعلامية أنه جرى التأكد من اختفاء اللوحات المذكورة، عقب البحث عنها مؤخرا من أجل التحضير لأول معرض تشكيلي للفنان فؤاد بلامين، المزمع تنظيمه خلال الأسبوع الأول من شهر أبريل المقبل، بمتحف محمد السادس.

وتفاجأت إدارة المتحف لما قررت استعارة اللوحات الثلاث نظرا لقيمتها المادية والرمزية، لعرضها إلى جانب الأعمال التشكيلية للفنان بلامين ، بعدم وجود اللوحات المعنية بالبرلمان، كما أنها لا توجد أيضا ضمن لائحة جرد الأعمال الفنية، ولا أثر لها بالمجلس،ما خلق الكثير من الجدل والمطالبة بفتح تحقيق مدقق في الموضوع .

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: