إنزكان: هل عاد زمن “السيبة” لمدينة القليعة + “صور صادمة”

أكادير24

زرعت عصابة مكونة من عدة أشخاص حالة من الرعب وسط السكان والمارة بمدينة القليعة، يوم أمس الإثنين حوالي العاشرة ليلا بعدما شنت هجوما عنيفا على مجموعة من الأشخاص بالشارع العام.

وفي التفاصيل، ذكرت مصادر مطلعة لأكادير24، أن مجموعة من الأشخاص تعرضوا لاعتداءات عنيفة من طرف أفراد هذه العصابة التي لجأت إلى استعمال السيوف والسكاكين ذات الحجم الكبير في هجماتها المتفرقة على المواطنين والسيارات. ما تسبب في إصابة شخصين بجروح بليغة، بالإضافة إلى تخريب مجموعة من السيارات.

وأضافت ذات المصادر أن أفراد العصابة تمكنوا من الفرار على مثن دراجتهم النارية بعد إرتكابهم لفعلهم الإجرامي، فيما جرى نقل شخصين من بينهم حارس ليلي وصديقه إلى المستعجلات في حالة حرجة.

جدير بالذكر أن مدينة القليعة عرفت في الآونة الأخيرة مجموعة من العمليات الإجرامية الخطيرة المتعلقة ب”الكريساج” ما ينذر بتدهور الوضع الأمني.

وناشدت الساكنة قائد سرية الدرك الملكي بإنزكان التدخل من أجل إرجاع الأمور إلى نصابها قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة. خصوصا وأن مجموعة من المجرمين الخطيرين لا زالوا ينعمون بالحرية.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: