إنزكان : ملعب بدون ماء، وفرق رياضية تجري تداريبها على ضوء الشموع، ومسؤولون في سبات عميق.

أكادير24 | Agadir24

استنكر مواطنون الوضع الذي تعيش على وقعه البنيات الرياضية بمدينة إنزكان، خاصة ملعب “محند زعيطيط”، والقاعة المتعددة الاستعمالات بإنزكان، في ظل غياب أي تدخل من طرف المسؤولين يعيد إلى هذه الوجهات وهيجها.

هذا، ويتخبط ملعب “محند زعيطيط” بحي تراست في العديد من المشاكل، منها ضعف التجهيزات ورداءتها، إلى جانب مدرجاته التي بقيت بدون تغطية منذ سنوات، فضلا عن انقطاع الماء بمستودعات الملابس بسبب الأشغال التي تزاولها البلدية بجنبات الملعب، والتي تسببت في كسر إحدى قنوات المياه.

وأفاد مصدر من داخل فريق هلال تراست الذي يجري مبارياته الرسمية في الملعب، ضمن منافسات البطولة الوطنية القسم الوطني هواة، بأن الفريق سيستقبل يوم الأحد 7 مارس الجاري فريق الرشاد البرنوصي، في مستودع للملابس بدون مياه.

وأضاف ذات المصدر بأنه جرت مساءلة أحد المكلفين بالورش من أجل إصلاح العطب، إلا أنه رد على النادي بأن البلدية لاتتوفر على إمكانيات لإصلاح القناة.

أما فيما يخص القاعة المتعددة الإستعمالات بإنزكان، فقد أضحت بدورها مكانا مهجورا تحولت جنباته إلى أوكار لممارسة الرذيلة ، فضلا عن انقطاع الكهرباء داخل هذا المرفق، الأمر الذي يجعل العديد من الفرق محلية لممارسة كرة القدم داخل القاعة تجري تداريبها على ضوء الشموع.

ويرى كثيرون بأن هذا الوضع يسائل المصالح الجماعية بمدينة إنزكان، خاصة وأن الدولة ترصد ميزانيات مهمة من أجل الاعتناء بالمرافق الرياضية في العديد من المناطق.

تعليقات
Loading...