إنزكان: اعتداء على أستاذة وتهديدها بالإنتقام وسط قاعة الإمتحان، يقود إلى اعتقال تلميذين بالثالثة اعدادي، ونقابيون يدخلون على خط القضية:

قاد الإعتداء على أستاذة مادة الرياضيات (س.ب)، وتهديدها بالإنتقام وسط قاعة الإمتحان، إلى اعتقال تلميذين يدرسان في السنة الثالثة من التعليم الثانوي الإعدادي، من طرف عناصر الدرك بالقليعة.
وكان الموقوفان المرشحان لاجتياز الامتحان المحلي الموحد للثالثة اعدادي، قد أقدموا وبمعية تلاميذ آخرين، على محاصرة الضحية أثناء قيامها بمهام حراسة الامتحان المحلي بالثانوية الإعدادية البيروني بجماعة “القليعة”، ووجهوا لها عبارات نابية و ألفاظ مخلة، بل أكثر من ذلك هددوها بالإنتقام، وهو ما دفع الأستاذة الضحية إلى توجيه شكاية بالمتهمين و إيداعها لدى مصالح الدرك الملكي بالقليعة يوم الأربعاء 16 من يناير المنصرم.
هذا، وخلال التحقيق في النازلة، تم الاهتداء إلى هوية التلميذين، فتم اعتقالهما بناء على أوامر النيابة العامة المختصة.
في ذات السياق، استنكر كل من المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم بانزكان ايت ملول و المكتب المحلي بالقليعة هذا الاعتداء الذي تعرضت له زميلتهم في المهنة، محملين الجهات الوصية بقطاع التعليم مسؤولية ضمان الحماية الأمنية لأسرة التعليم خلال أدائها لمهامها النبيلة في منع الغش في الامتحانات من أجل الرقي بمستوى الناشئة، والحفاظ على مصداقية الشواهد التعليمية، وزجر المعتدين…

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: