إقليمية البيجيدي بأكادير: “البلطجة السياسية لن تنال من عزائمنا، و الفساد الانتخابي لن يهزمنا”.

أكادير24 | Agadir24

أصدرت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة و التنمية، بيانا للرأي العام عنونته بشعار : “البلطجة السياسية لن تنال من عزائمنا، و الفساد الانتخابي لن يهزمنا”.، وذلك على خلفية المواجهات بالشعارت التي شهدها حي جيت سكن بأكادير صبيحة اليوم الأحد 5 شتنبر 2021 بحضور الأمين العام للحزب سعد الدين العثماني.

هذا، و مما ورد في البيان الذي توصلت أكادير24 بنسخة منه، أنه و ” في إطار الحملة الانتخابية لحزب العدالة و التنمية بأكادير إداوتنان، حل
الأخ الأمين العام للحزب الدكتور سعد الدين العثماني صباح اليوم بمدينة أكادير، حيث قام برفقة وكيلات و وكلاء الحزب لمختلف الاستحقاقات الانتخابية بالإقليم و كذا عضوات وأعضاء الحزب، بجولة تواصلية مع ساكنة حي “جيت سكن” .
و أضاف البيان، بأن :” هذه الجولة التي مرت في احترام تام للإجراءات الاحترازية، تميزت بتفاعل كبير و عفوي من طرف المواطنات والمواطنين الذين عبروا عن دعمهم لحملة المصباح و لمرشحيه، في حين حاول بعض الأفراد المحسوبين على تيارات سياسية معروفة بالتشويش على هذا النجاح من خلال الهجوم على حملة الحزب، في تعارض تام مع شعارات هذه الأطراف السياسية التي تعد المغاربة بالأفضل و بمغرب يتمتع فيه الجميع بالحرية والحقوق الفردية والجماعية….”، و أردف البيان، بأن :”هذه الأطراف برهنت عن انحدار مستواها السياسي باستعمالها لوسائل الزمن البائد المتمثلة في البلطجة المدفوع عنها، و الاستفزاز بكل الطرق و الوسائل، و أن هذه السلوكات الشاذة تعتبر وصمة عار على جبين أصحابها و تشكل خطرا حقيقيا على مستقبل الديمقراطية في البلاد، كما أنها خير دليل على نجاح حملة الحزب و العجز عن مواجهته بالطرق الديمقراطية”.

بيان إخوان العثماني أكد بأن: ” سياسات التشويش، والترهيب، والبلطجة لن تنال من عزائم مناضلاتهم ومناضليهم، و إنما تزيدهمعزما و قوة وإصرارا على مواصلة معركة الإصلاح و محاربة الفساد بكل ألوانه.

و بهذه المناسبة عبرت الكتابة الإقليمية عن فخرها و اعتزازها بحملة حزب العدالة و التنمية  والمتسمة بالمصداقية والنظافة والمسؤولية؛ و بالنجاح الكبير الذي تحققه حملة الحزب بمختلف دوائر عمالة أكادير إداوتنان، وبالانخراط الكامل لكافة مناضلات ومناضلي الحزب في إنجاح هذه المحطة الهامة؛ ونددت بالمقابل بالهجمات المنظمة والمنسقة التي تتعرض لها حملات الحزب من قبل طرف سياسي معروف، سواء ما وقع صباح اليوم أو ما وقع يوم الخميس الماضي خلال حملة الحزب بالمركب التجاري سوق الأحد، داعية السلطات المحلية لتحمل كامل مسؤلياتها في توفير الجو السليم والديمقراطي لكافة الفرقاء السياسيين ومحاصرة كل أعمال البلطجة و التشويش، مؤكدة عزمها على مواصلة نضالها الديمقراطي بكل مسؤولية و روح عالية، مجددة الدعوة لكافة المواطنات و المواطنين لدعم مرشحات و مرشحي حزب العدالة و التنمية خلال استحقاقات 08 شتنبر المقبل، و المساهمة في مسلسل الإصلاح و الديمقراطية و محاصرة الفساد الانتخابي بكل أشكاله، يضيف نص البيان.

تعليقات
Loading...