إستنفار أمني بعد العثور على كمية مهمة من المتفجرات بإحدى السيارات.

كشفت عملية التفتيش التي قامت بها عناصر الأمن المتواجدة بالسد القضائي بمدخل مدينة شيشاوة، صباح اليوم السبت 16 فبراير، عن حجز 20 كيلوغرام من “البارود” الأسود مخبأة داخل سيارة،

وحسب مصادر محلية، فقد دخلت عناصر الشرطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي على الخط بتعليمات من النيابة العامة المختصة، حيث باشرت عملية البحث والتحري في النازلة، واستمعت إلى الموقوف في محضر قانوني من أجل حجز مواد متفجرة ومحاصرته بعدد من الأسئلة من أجل الوصول إلى مصدر إنتاجها وكيفية استعمالها. والذي أكد أن هذه المواد يستعملها إلى جانب بعض الفرسان في ألعاب “التبوريدة” المنظمة بمركز جماعة الحنشان.

ووفق مصادرنا، فقد انتقل المحققون إلى مسقط رأس المتهم بضواحي جماعة تالمست بإقليم الصويرة من أجل إجراء عملية تفتيش دقيقة لاحتمال وجود مصنع عشوائي يقوم بإنتاج البارود الأسود بدون ترخيص، فيما ينتظر أن تحيل عناصر الشرطة القضائية عينيات من المسحوق الأسود على مختبر الشرطة العلمية من أجل تحليله وإنجاز تقرير مفصل عنه.

تعليقات
Loading...