Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

إدارة الجمارك تصدم المتهمين في قضية جريمة “لاكريم” بتعويض خيالي

أكادير24 | Agadir24

تزامنا مع المحاكمة الاستئنافية للمتهمين في قضية جريمة “لاكريم”، تقدمت إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، مؤخرا، بمذكرة استئنافية أمام غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بمراكش، طالبت فيها بالحكم لفائدتها بغرامتين ماليتين قدرهما 172 مليون درهم (17 مليار و200 مليون سنتيم) يؤديها تضامنا كل من “ج.ت” (51 سنة)، وهو الشقيق الأكبر للمحرّض المفترض على الجريمة،وقريبهما “ع.ت” (30 سنة)، وهو ابن ابنة عمّهما.

وعللت الإدارة عدم تقدّمها بمذكرة، خلال المرحلة الابتدائية، بأنه لم يتم استدعاؤها من طرف غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة نفسها لإيداع طلباتها، وهو ما اعتبرت بأنه حرمها من حقها في التقاضي للدفاع عن مصالحها.

وطالبت الجمارك الغرفة بأن تحكم على كل من “ج.ت”، المدان ابتدائيا بـ10 سنوات سجنا نافذا، و”ع.ت”، المدان بـ 8 سنوات سجنا نافذا، بأدائهما تضامنا لفائدتها غرامة قدرها 129 مليون درهم (12 مليار و900 مليون سنتيم)، وهو ما يعادل 3 مرات قيمة المخدرات التي تم تصديرها.

وأن تحكم عليهما، أيضا،بأدائهما تضامنا لفائدتها غرامة مالية أخرى قدرها 43 مليون درهم (4 ملايير و300 مليون سنتيم)، وهو ما يعادل مرة واحدة قيمة المخدرات التي تعذّر حجزها تطبيقا للفصل 213 من مدونة الجمارك.

و استندت إدارة الجمارك في مطالبها المدنية، التي تقدمت بها عن طريق مديريّتها بمراكش/المدينة، إلى تصريحات “ج.ت” أمام الضابطة القضائية، التي أكد فيها بأنه كان مكلفا من طرف شقيقه، المعروف في أوساط الجريمة المنظمة بهولندا بلقب “ملاك الموت”والمعتقل حاليا بالإمارات العربية المتحدة، بالإشراف على اقتناء مسحوق “الكيف” من مزارعي القنب الهندي في مسقط رأسه بمنطقة “أسيفان”، ضواحي شفشاون، وتحويله إلى صفائح من مخدر “الشيرا” قبل تهريبه باتجاه هولندا.

وأوضحت المذكرة بأن المتهم،المتابع بجنحتي “إنتاج وصنع وتصدير مخدر الشيرا، والمشاركة في الاتجار في المخدرات”، اعترف بالقيام بـ 10 عمليات تهريب بين سنتي 2014 و2018، بينها اثنتان في شهري فبراير ويونيو من سنة 2018، أي أن النشاط الإجرامي للشبكة ظل مستمرا حتى بعد ارتكاب جريمة “لاكريم”.

كما أقرّ المتهم بأن الكمية الإجمالية للمخدرات المهرّبة للخارج تبلغ 4300 كيلو، وقد حددت الجمارك قيمتها المالية في 4 ملايير و300 مليون سنتيم.

و استندت، أيضا، إلى التصريحات التمهيدية لقريبهما “ع.ت”، المتابع بتهم”تقديم مساعدة عمدا وعن علم لأفراد عصابة إجرامية، المشاركة في صنع وإنتاج المخدرات، والاتجار فيها”، التي أكد فيها بأنه كان مكلفا من طرف قريبه، بين 2015 و2018، بربط الاتصال بالمزارعين، الذين كانت الشبكة الإجرامية تقتني منهم القنب الهندي، مضيفا بأنه كان يتلقى منه عمولة تصل إلى 40 درهما عن كل كيلو واحد.

واعترف بأنه قام بعدة عمليات يتذكر منها، فقط، ثلاثا، واحدة في 2017، والأخرى في فبراير 2018، والثالثة في يونيو من السنة نفسها، وهي العمليات التي صرّح بأنه جمع فيها 1200 كيلو من مخدر “الشيرا”، التي سلّمها لقريبه الذي كان يبيعها في هولندا بمليوني سنتيم للكيلو الواحد.

كود

قد يعجبك ايضا
Loading...