“أوجار” قال و اتهم و وصف..، قال لوهبي :” الإنسان خصو أولا إشطب باب دارو”، واتهم المتحكمين بحزب الاستقلال بمراكمة الثروات… و وصف أخنوش ب: “الإنسان الصبور”.

أكادير24 | Agadir24

أوجار” قال و اتهم و وصف..، قال لوهبي :” الإنسان خصو أولا إشطب باب دارو”، واتهم المتحكمين بحزب الاستقلال بمراكمة الثروات… و وصف أخنوش ب: “الإنسان الصبور”.

“فتح محمد أوجار، وزير العدل السابق والقيادي في حزب التجمع الوطني للأحرار، النار على العديد من الأحزاب السياسية في المغرب، متهما إيها بـ”مراكمة الأموال والثروات”، وذهب إلى حد اتهام بعض من قادتها بالفساد.

واستهدف أوجار على وجه التحديد حزبين اثنين خلال حلوله ضيفا على برنامج نقاش في السياسة، الذي تشرف عليه الجريدة الإلكترونية هسبريس، و قال بهذا الخصوص، بأن “قيادات في حزب الأصالة والمعاصرة متابعة بالفساد”، وبأن “المتحكمين بحزب الاستقلال يراكمون الثروات”.

وفي حديثه عن الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، قال أوجار “أستغرب من مواقف و تصرفات عبد اللطيف وهبي”، مضيفا بالقول :” الإنسان خصو أولا اشطب باب دارو”.

وكشف أوجار على أن “المال موجود في جميع الأحزاب، وأن المال الفاسد على وجه التحديد يشوب الكثير منها”، قبل أن يضيف بأن “الطعن المتبادل في السياسة هو الذي جعل المغاربة يفقدون الثقة في كثير من السياسيين”.

واعترف أوجار متحدثا بصيغة الجمع بالفساد المستشري في المغرب، وفي العملية السياسة على وجه الخصوص، قائلا “لقد فشلنا في محاربة الفساد، وكثير من رموز الفساد في بلادنا سيتقدمون بلا حشمة بلا حيا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة”.

وأكد الوزير السابق على أن حزبه “لا يمارس الشعبوية”، ولا “يتصيد اللحظة الانتخابية” من أجل قول الكلام الذي قاله، مشيرا إلى أن الحزب “سيعلن بعد رمضان عن مفاجأة سياسية”، دون أن يذكر أية تفاصيل بشأنها.

هذا، ونوه أوجار بصبر عزيز أخنوش في مواجهة كل “الهجومات التي استهدفت شخصه وذمته” مضيفا بالقول أنه “كان صامدا في مواجهة ما تعرض له، ولاش كاع عليه على هذ الصداع”.

هذا، ومن المرتقب أن يتم بث حلقة محمد أوجار مع برنامج نقاش في السياسة خلال الأيام القليلة المقبلة، الأمر الذي من شأنه أن يخلق ضجة واسعة على المستوى السياسي في البلاد.

تعليقات
Loading...