أنشطة تصنيع السيارات بالمغرب تتعزز بحلول شركة ألمانية معروفة للاستثمار بالمملكة

أكادير24 | Agadir24

أنشطة تصنيع السيارات بالمغرب تتعزز بحلول شركة ألمانية معروفة للاستثمار بالمملكة

من المرتقب أن تتعزز صناعة السيارات بالمغرب بنقل شركة أوبل الألمانية المتخصصة في صناعة السيارات، أنشطتها من روسلسهايم بألمانيا إلى المغرب.

ووفقا لما أوردته مصادر إعلامية ألمانية، فإن مجموعة ستيلانتيس (Stellantis)، المؤسسة الأم لشركة أوبل، ستنتقل قريبا إلى المغرب، خاصة في ظل اندماج بي.إس.إيه الفرنسية وفيات كرايسلر الإيطالية.

ولفتت ذات المصادر إلى أن الشركة أخذت في قرارها بعين الاعتبار الكلفة المناسبة والأجواء العامة الملائمة لإنتاج السيارات في المغرب.

ومن شأن نقل الشركة أنشطتها إلى المغرب خلق 3000 منصب شغل خلال السنة المقبلة، ستنضاف إلى 2500 فرصة عمل التي استحدثتها مسبقا شركة Stellantis عند افتتاح مقرها بمدينة القنيطرة.

جدير بالذكر أن صناعة السيارات في ‎المغرب عرفت نموا مُطَّردا في السنوات الأخيرة، اذ استقطبت المملكة عددا من المستثمرين في مجال إنتاج السيارات، بفضل النمو المتزايد للقطاع والقرب من السوق الأوروبية، فضلا عن كون المغرب بوابة للسوق الأفريقية.

ويشار أيضا إلى أن شركة “سيتروين” الفرنسية كانت أول شركة تقرر صنع سيارات كهربائية داخل التراب الوطني، وبعدها شركة أوبل الألمانية التي أعلنت قبل شهر من الآن أنها ستشرع في إنتاج سيارات كهربائية تحمل اسم “Rocks-e” في المغرب، والتي ستكون أول سيارة كهربائية بالكامل سيتم تصنيعها في شمال إفريقيا.

تعليقات
Loading...