أكادير : وضعية مصيدة الأخطبوط، و وضع الصيد التقليدي، أبرز محاور الدورة العادية لغرفة الصيد البحري . (بلاغ صحفي)

أكادير24 | Agadir24

عقدت غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى أكادير بمقرها صبيحة يومه الجمعة 16 يوليوز 2021 جمعها العام، وفي ظل التدابير الاحترازية التي يفرضها التصدي لانتشار جائحة كورونا، اقصرت أشغال هذا الجمع على حضور أعضاء الغرفة المنتخبين وممثلي المصالح الخارجية وبعض الأعضاء المشاركين، كما تمت الاستعانة بمنصة للتواصل عن بعد عبر تقنية التناظر الافتراضي.

وبعد التحقق من بلوغ النصاب القانوني، تمت المصادقة بالإجماع على محضر الدورة السابقة وعلى التقريرين المالي والأدبي الذي يعرض مجمل أنشطة الغرفة خلال سنة 2020، وذلك طبقا لمقتضيات القوانين المنظمة لهذه المؤسسة.

وتناول جدول أعمال هذه الدورة موضوع مصيدة الاخطبوط ودراسة كيفية اجتناب تدهورها، وفي هذا الصدد أعرب جميع المتدخلين على أن التحدي الأكبر الذي يواجه القطاع اليوم، هو محاربة جميع أشكال الصيد الجائر والغير القانوني وكذا التهريب والوقوف بحزم أمام كل الممارسات الخطيرة التي من شأنها تدمير المخزون وتقويض الجهود التي يبذلها المهنيون والوزارة الوصية في هذا الاطار.

وبخصوص النقطة الخامسة من جدول الأعمال، استأثر موضوع الأسماك السطحية الصغيرة بمناقشة مستفيضة، أكد من خلالها السادة الأعضاء أن مصيدة الأسماك السطحية بدورها تعرف مجموعة من الاكراهات، ودعوا إلى ضرورة الاستغلال العقلاني لمخزون السمك السطحي وتثمينة ووضع حد لطريقة اشتغال الوحدات العملاقة (RSW).

وخلال هذه الدورة، طرحت كذلك للنقاش وضعية الصيد التقليدي الذي يعد مكونا أساسيا لقطاع الصيد البحري ويحظى بعناية خاصة من لدن المكتب المسير للغرفة الذي بادر إلى عقد شراكات مع مختلف الهيئات العمومية والخاصة لتحسين ظروف اشتغال المهنيين وتحقيق ترقية اجتماعية ومهنية لهذه الشريحة التي لا زالت تعاني من بعض الاكراهات رغم المجهودات الجبارة التي تم بذلها.

ومن جهة أخرى، أكد رئيس الغرفة على أن موضوع السلامة والإنقاذ البحري يحضى باهتمام خاص من لدن غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى التي وضعت قضية الحفاظ على الأرواح البشرية في صلب اهتمامها، وبهذا الخصوص دعا السادة الحاضرون جميع البحارة والمجهزين إلى بذل المزيد من الجهود والرفع من مستوى الوعي والتعبئة للحفاظ على الأرواح والممتلكات.

وفي الأخير وقبل تلاوة برقية الولاء المرفوعة إلى السدة العالية بالله صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده بمناسبة هذه الدورة، توجه السيد الرئيس باسمه وباسم كافة أعضاء غرفة الصيد البحري الأطلسية الوسطى بالشكر والامتنان إلى المصالح الإدارية والسلطات المحلية والجهوية وعلى رأسها السيد والي جهة سوس ماسة والسادة عمال أقاليم اشتوكة ايت بها وانزكان ايت ملول وتزنيت وسيدي افني وطانطان الذين يولون عناية خاصة لقطاع الصيد البحري، سائلا العلي القدير أن يوفق الجميع لما فيه خير لهذا الوطن تحت القيادة السامية والرشيدة لقائد البلاد، صاحب الجلالة محمد السادس نصره الله وأيده.

تعليقات
Loading...