أكادير : نقل الطلبة المعتصمين بجامعة ابن زهر إلى المستشفى بسبب تدهور وضعهم الصحي.

أكادير24 | Agadir24

أكادير : نقل الطلبة المعتصمين بجامعة ابن زهر إلى المستشفى بسبب تدهور وضعهم الصحي.

أفادت مصادر من داخل جامعة ابن زهر بأن الطلبة الثلاث المعتصمين أمام كلية العلوم منذ حوالي 200 يوم، قد جرى نقل اثنين منهما مساء أمس الأربعاء 7 أبريل الجاري، على متن سيارة للإسعاف إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

وأفادت ذات المصادر بأن نقل الطالبين للمستشفى ناجم عن تدهور وضعهما الصحي، حيث دخلا معية رفيقهما الثالث في إضراب إنذاري عن الطعام منذ يوم الإثنين 5 أبريل 2021، مرفوق بمبيت في العراء بعدما أخرجتهم السلطات العمومية بالقوة من فضاء مقر بناية رئاسة جامعة ابن زهر.

هذا، وكان الطلبة المذكورون قد طردوا من كلية العلوم التابعة لجامعة ابن زهر سنة 2020 بقرار نهائي، بسبب ما قيل أنه راجع للأنشطة النقابية الطلابية التي كان يمارسها ثلاثتهم.

وسبق للطلبة المعنيين أن أبدوا في تصريحات متفرقة لمصادر إعلامية عن عزمهم على مواصلة الاحتجاج حتى الاستجابة لحقهم الدستوري والقانوني في العودة إلى مقاعد دراستهم بالكلية المذكورة.

وخلق ملف هؤلاء الطلبة ضجة واسعة على الصعيدين المحلي والوطني، خاصة بعدما توجهت النائبة البرلمانية حنان رحاب بثلاث رسائل في موضوع الطلبة لكل من وزير التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي، ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، دون أن تتلقى ردا في الموضوع.

وعلاوة على ذلك، طُرح مشكل الطلبة في اجتماع لجنة التعليم المنعقد يوم الثلاثاء 6 أبريل الجاري، والذي شددت خلاله ذات النائبة البرلمانية في مداخلة باسم الفريق الاشتراكي على أن “طرد أبناء المغاربة من الجامعات وصمة عار على الوزارة المسؤولة، وعار على وزارة حقوق الإنسان”.

ومن جانبها، طالبت هيئات حقوقية ومدنية عدة الجهات المعنية بالاستجابة الفورية والعاجلة لحق الطلبة المعتصمين في التعليم، خاصة بعدما زارهم العديد من الحقوقيين ممن أكدوا أنهم يعيشون أوضاعا صحية ونفسية مزرية.

تعليقات
Loading...