أكادير.. مواطن يقع ضحية للاحتيال من منتحل صفة من الديوان الملكي

أكادير 24 

أكادير.. مواطن يقع ضحية للاحتيال من منتحل صفة من الديوان الملكي

وقع مواطن ينحدر من مدينة أكادير ضحية للاحتيال من طرف شخص ينتحل صفة من الديوان الملكي.

ووفقا للشكاية التي رفعها المواطن في هذا الصدد، فإنه اتهم رئيس جمعية يقطن بمدينة الدار البيضاء وزوجته بالاحتيال، بعدما أوهماه بقربهما من القصر الملكي ومن الشرفاء.

وأوضح ذات المواطن في معرض شكايته أن المشتكى به سلمه ومواطنين آخرين شواهد تقديرية موقعة و مختومة بإسمه و باسم جمعيته، وأوهمهم أنها شواهد مقدمة لهم بتعليمات ملكية.

وأكد الضحية أنه كان قد التقى بالمشتكى به لأول مرة سنة 2019 بأحد الفنادق بمدينة أكادير حيث كان ينعقد اجتماع للودادية الحسنية للقضاة، و قدم المشتكى به نفسه للضحية بمناسبة الاجتماع المذكور على أنه مبعوث من القصر لحضور هذا النشاط و مكلف من طرفه بفتح فروع لجمعيته التي تحمل اسم ” الشباب الملكي”.

وأكد الضحية خلال الاستماع له من طرف الفرقة الولائية للشرطة القضائية أن المشتكى به طلب منه فتح فرع لجمعيته، الشيء الذي استجاب له وقام بتنظيم لقاء بمقر سكناه، بعدما أكد له المشتكي أن جمعيته تعنى بالدفاع عن الوحدة الترابية والتي يصطف المغاربة كلهم للدفاع عنها.

هذا و تقدم المشتكي بشكاية لدى النيابة العامة بالمحكمة الزجرية الإبتدائية بالدار البيضاء التي فتحت تحقيقا في الموضوع، بعدما تبين له أن لا علاقة لرئيس الجمعية المذكورة بالديوان الملكي، وأنه استغل هذه الصفة لتحقيق مصالح شخصية على حساب المواطنين ومنح المنخرطين شواهد وهمية باسم القصر والملك.

واستمعت النيابة العامة إلى الضحية وعدد من الشهود الذين عاينوا عملية الاحتيال باسم القصر الملكي، في حين دخل المشتكى به في شجار مع هؤلاء لحظة استدعائهم ولقائه بهم في باب ولاية الأمن.

قد يعجبك ايضا
Loading...