الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب

أكادير.. ملف فندق ”موكادور المدينة” يتخذ منعطفا جديدا بعد هذه المستجدات، والعمال يطالبون النيابة العامة بفتح تحقيق

أكادير24 | Agadir24

عرف ملف عمال فندق موكادور المدينة، بأكادير، مستجدات نوعية وهامة، بعد مراسلة الكاتب العام للكونفدرالية الديموقراطية للشغل الأطراف المتنازعة.

في هذا السياق، أوضح الكاتب العام للكونفدرالية أن لجنة وطنية للبحث والمصالحة ستعقد يوم الأربعاء 14 شتنبر المقبل، بمديرية الشغل بالرباط، لدراسة نزاع الشغل الجماعي القائم بين فندق موكادور المدينة وأجرائه المنضوين تحت النقابة الممثلة لهم.

ودعا الكاتب العام للكونفدرالية الأطراف المتنازعة للمشاركة في اجتماع اللجنة قصد مناقشة المشاكل المطروحة وإيجاد الحلول المناسبة، وذلك في أفق إبرام اتفاق الصلح بين الأطراف المعنية.

ويأتي هذا أياما قبيل الدخول المدرسي الذي يشتكي عمال موكادور من أنهم لا يستطيعون تأمينه لأبنائهم، بسبب توقفهم عن العمل لأشهر عديدة، دون صرف مستحقاتهم المالية.

وكان العمال والعاملات بفندق موكادور المدينة بأكادير قد تفاجؤا بقرار إغلاق هذه المؤسسة بشكل نهائي دون تمكينهم من الدعم المالي والتعويضات عن فقدان الشغل، في الوقت الذي رفضت فيه إدارة الفندق كل أشكال الحوار الاجتماعي وجميع مخرجاته التي انبثقت عن اجتماعات مجموعة من المصالح بإقليم أكادير إداوتنان.

وتبعا لذلك، قرر المتضررون خوض اعتصام مفتوح ووقفات احتجاجية أمام الفندق تنديدا بالإغلاق “غير القانوني” لهذه المؤسسة وغياب الإرادة لدى الإدارة لإيجاد حل للمشاكل المطروحة، معتبرين “إغلاق الفندق، لأسباب عائلية لا تتعلق بأزمة اقتصادية أو ديون، قرارا تعسفيا في حقهم”.

وأمام هذا الوضع، يطالب العمال النيابة العامة بفتح تحقيق في قرار إغلاق الفندق وتشريدهم رفقة أسرهم وأبنائهم، مؤكدين أنهم لا زالوا متشبثين بأحقيتهم في العودة للعمل بالفندق المذكور بعد تسوية النزاع القائم حوله.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.