أكادير : معطيات جديدة عن حالة المصابة الجديدة بفيروس كورونا، و تطويق شامل يطال منزل أبيها.

أكادير24 | Agadir24

علمت أكادير24، من مصادرها العليمة أن المخالطين للمصابة الجديدة بفيروس كورونا بأيت ملول تم نقلهم قبيل قليل إلى مستشفى الحسن الثاني بأكادير لأخذ عينات من الدم لإجراء التحليلات المخبرية الخاصة بالفيروس المستجد.

و أوضحت مصادر الموقع، بأن سيارة الاسعاف الخاصة نقلت كلا من أم المصابة و أبيها و اخيها و زوجه أخيها فضلا عن الرضيع الذي وضعته قبيل أيام، إلى مختبر التحليلات، و أوضحت نفس المصادر، أن المشتبه فيهم سيتم وضعهم تحت الحجر الصحي بمنزلهم بحي البدوع بمنطقة تمسية في انتظار الاعلان عن نتائج التحليلات المخبرية.

مصادر أكادير24 ذكرت أيضا، أن المخالطين للمصابة تم نقلهم إلى المستشفى من منزل أب المصابة الكائن بحي البدوع بجماعة تمسية، في الوقت الذي تم فيه تطويق المنزل المذكور.

وكانت جهة سوس ماسة قد عرفت تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع عدد الإصابات بجهة سوس ماسة إلى 36 حالة.

و ذكرت مصادر الموقع، أن الأمر يتعلق بسيدة تبلغ من العمر 28 سنة، تنحذر من مدينة أيت ملول، سبق و أن تم إحالتها يوم 30 مارس الماضي على قسم الولادة بمستشفى الحسن الثاني بأكادير لتضع مولودها في اليوم الموالي.

وأضافت ذات المصادر أن المصابة تعرضت لمضاعفات صحية فرضت عليها البقاء في المستشفى في الوقت الذي تكفلت أمها والتي تقطن بمنطقة تمسية بالرضيع.

هذا، وفي الوقت الذي كانت السيدة المصابة تهم بمغادرة المستشفى تم إخضاعها للتحليلات المخبرية والتي جاءت إيجابية للأسف، و بناء عليه، تم نقلها إلى جناح كوفيد19 لتتبع البروتوكول العلاجي الخاص بالفيروس المستجد.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: