Agadir24
الجريدة الإلكترونية الأولى في الجنوب
:
:

أكادير : مصير التلميذ المعتدي على شرطي ب”شاقور”، وهذه آخر مستجدات الوضع الصحي للضحية، والقضية قد تفجر مفاجآت غير متوقعة.

أكادير24 | Agadir24

أكادير : مصير التلميذ المعتدي على شرطي ب”شاقور”، وهذه آخر مستجدات الوضع الصحي للضحية، والقضية قد تفجر مفاجآت غير متوقعة.

  • مصير التلميذ المعتدي على شرطي ب”شاقور”

أفادت مصادر أكادير24 الخاصة، بأن التلميذ القاصر المعتدي على شرطي بساطور (شاقور) ليلة السبت 27 مارس المنصرم، تمت إحالته على فرقة مكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب بالمكتب المركزي للأبحاث القضائية بالرباط للتحقيق معه في حادث الاعتداء و معرفة أسبابه و خلفياته، و التعرف فيما إذا كان الموقوف له صلة بتنظيم إرهابي أو ما شابهه.

هذا، وفي انتظار ما ستكشف عنه التحقيقات في هذه القضية التي يتتبعها الرأي العام المحلي بأكادير، يواصل الشرطي المصاب تلقى العلاجات الضرورية بعد إجراء عمليات جراحية ناجحة له في مكان تلقيه لطعنات بالساطور على مستوى الضهر و الفخد، موازاة مع استمرار استقرار الحالة الصحية للشرطي المصاب بعد خروجه من العناية المركزة في الوقت الذي يتواجد فيه الآن بأحد الأجنحة بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، حيث يواصل تلقي العلاج إلى حين مثوله للشفاء.

  • مستجدات الوضع الصحي للضحية

في هذا الإطار،  لقي الشرطي الذي ينحذر من اولاد تايمة كامل التعاطف و التٱزر بدء من المسؤولين الأمنيين و على رأسهم المدير العام و والي الأمن الجهوي بأكادير، و مسؤولين ٱخرين، فضلاً عن ٱلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، و الذين أجمعوا على متمنياتهم بالشفاء العاجل للمصاب، و مطالبتهم بإنزال أقصى العقوبات على المعتدي ليكون عبرة لكل من سولت له نفسه المساس بالاخرين و الإعتداء على حرمة و أجساد من أوكلت إليه مهمة حماية المواطنين.

  • منح ترقية استثنائية للضحية

وكان المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي، اليوم الأحد، قد منح ترقية استثنائية في الرتبة لمقدم شرطة يعمل بولاية أمن أكادير، والذي كان ضحية لاعتداء جسدي خطير بواسطة السلاح الأبيض أثناء مزاولته لمهامه في ضمان الأمن وتنظيم السير والجولان بإحدى المدارات الطرقية بمدينة أكادير.

وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني بأن السيد حموشي كلف مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني ومصالح ولاية أمن أكادير بالتكفل الشامل بجميع مصاريف ونفقات الاستشفاء والتطبيب التي تتطلبها وضعية الشرطي الضحية، فضلا عن توفير كافة الإمكانيات المادية التي تستلزمها المواكبة الطبية والاجتماعية لحالته الصحية.

وذكّر المصدر ذاته بأن موظف الشرطة المصاب قد تعرض، ليلة أمس السبت، لإصابات خطيرة بواسطة السلاح الأبيض بعد أن باغته شخص من الخلف، وعرضه لطعنات بليغة بواسطة أداة حديدية راضة على مستوى الظهر والفخذ، قبل أن يتم نقله للمستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية، وتقود الأبحاث المكثفة إلى ضبط المشتبه فيه وإخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

قد يعجبك ايضا
Loading...